24 September,2018

الرئيس التونسي يمنح عادل إمام وجميل راتب وعدداً من الفنانين”أوسمة الاستحقاق الثقافي“ ويخاطب عادل إمام قائلاً: أهلاً بالزعيم!

  

1
من الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، تسلم الفنان المصري عادل إمام المشارك كضيف شرف في <مهرجان صفاقس السينمائي>، في إطار تظاهرة <صفاقس عاصمة للثقافة العربية>، أرفع وسام ثقافي في البلاد، وجاء ذلك بعد استقبال الرئيس السبسي للفنان المصري في قصر <قرطاج>، على هامش الدورة 27 للمهرجان، وجاء في بيان رئاسة الجمهورية التونسية إن <تقليد عادل إمام الوسام الوطني للاستحقاق من الصنف الأول في قطاع الثقافة هو اعتراف بمنزلته الفريدة على الساحة الثقافية والفنية العربية، وتكريس لمسيرته الحافلة بالعطاء والإبداع>.

وبثت صفحة الرئاسة التونسية مقطعاً مصوراً لحوار تم بين الرئيس السبسي وإمام، غلب عليه طابع المزاح، ورحب خلاله الرئيس التونسي بضيفه قائلاً: <أهلاً بالزعيم، نحن نكرّم الثقافة والإبداع… أنت تعرف كيف تخاطب الشعوب>.

ورد عليه الفنان المصري قائلاً: <المثقف ليس مجرد معلومة، هو الذي يؤثر في المجتمع ويؤثر في الناس>، وأضاف: <أشكر الرئيس على هذا التكريم وعلى هذا الوسام الرفيع الذي سأعتز به طوال عمري، وأشكر الشعب التونسي، هذا الشعب الجميل المحب للثقافة والآداب والفنون، والقاهرة ما زالت مصدر إشعاع فني خاصة بالنسبة للتونسيين>.

 وكان موكب إمام قد تعرض إلى حادث مرور خلال انتقال الأخير إلى محافظة صفاقس، (270 كلم جنوب العاصمة)، للمشاركة في تظاهرة <صفاقس عاصمة الثقافة العربية>.

وأعلنت لجنة تنظيم التظاهرة أن سيارة كان على متنها نجل عادل إمام المخرج رامي إمام والفنان خالد سرحان اصطدمت بسيارة ثانية كانت ضمن الموكب ما تسبب في تعطيلها وتأخر وصول الموكب إلى صفاقس 2لأكثر من ساعتين بعد الاستعانة بسيارات أخرى.

وبسبب الحادث، ألغي المؤتمر الصحفي لإمام الذي كان من المزمع تنظيمه، فيما قالت اللجنة إنّ الأخير ونجله لم يصبهما أيّ مكروه وهما بحالة صحية جيّدة، بينما لحقت أضرار مادية بالسيارتين.

وكشف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين خلال حضوره في برنامج <نجوم> على إذاعة <موزاييك> أن الفنان عادل إمام اشترط تكريماً رئاسياً للحضور إلى تونس.

كما منحت الرئاسة التونسية في ختام المهرجان <الوسام الوطني للاستحقاق الثقافي> لعدد من الفنانين في السينما على مستوى الإنتاج والتأليف والتمثيل والإخراج والنقد، تقدمهم الفنان جميل راتب الذي حصل على <وسام الاستحقاق الثقافي من الدرجة الأولى>، وكذلك المخرج عبد الرحمن سيساكو (موريتانيا)، ميشال خليفي (فلسطين) إدريسا ودراغو (بوركينا فاسو)، محمد ملص (سوريا)، رضا الباهي (تونس) وعمر الخليفي (تونس)، أما <وسام الاستحقاق من الدرجة الثانية>، فكان من نصيب عبد العزيز بن ملوكة (تونس)، نجيب عيّاد (تونس) ومنصف شرف الدين (تونس)، فيما حصل على الوسام من الدرجة الثالثة إبراهيم اللطيّف (تونس)، خميس الخياطي (تونس)، شوقي الماجري (تونس)، الفنانة التونسية درّة زرّوق التي تغيبت عن الحفلة وقالت انها لم تعلم بذلك إلا من خلال وسائل الإعلام وكانت تتمنى الحضور، كما حصلت على الوسام من الدرجة الرابعة كوثر بن هنية (تونس).

وتوجّه الرئيس قائد السبسي بالحديث إلى جميل راتب وهو على كرسي متحرك، لحظة تقليده الوسام، بقوله: <أنا سعيد جداً والعرب ما عادش باش يصعدوا إلى الهاوية.. لماذا؟ لأنه من عام 1978 وصلوا إليهاوتوّا(الان) يلزمهم يخرجوا منها>.

الرئيس-التونسي-و-الفنان-المصري-محمد-فريدوتابع السبسي: <على كل حال بارك الله فيك.. وأنت شاركت في فيلم <حلق الواد> وأنا كنت رئيساً لهذه البلدية 25 سنة>.

 وبصوت متقطع شكر جميل راتب الرئيس التونسي الذي ردّ عليه بقوله <أنت تستحقه>، مضيفاً: <باش نكلمك بالفرنساوي باش ما يسمعوش هو ما> (حتى لا يسمعوننا)، قبل أن يهمس إليه بصوت: <نحن عندنا فرد عمر.. وأنت ما زلت صغيراً وباش نترقبوك باش (كي) تنتج>.

وقال السبسي باللغة الفرنسية ما معناه: <الشباب حالة ذهنية وليست حالة مدنية… ما دام الذهن شابا فنحن شباب>.

وفي ختام حفلة التوسيم سلّم ابراهيم اللطيف مدير الدورة الـ27 للمهرجان، <التانيت الذهبي لخمسينية أيام قرطاج السينمائية> لرئيس الجمهورية.

وحضر الاحتفال وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين وأعضاء لجان التحكيم للدورة الحالية وعدد من الضيوف والشخصيات في المجال الفنّي منهم يسرا اللوزي والمخرج خالد يوسف.

على جانب آخر ردّ الوزير محمد زين العابدين على الانتقادات الكبيرة التي رافقت مراسم استقبال عادل إمام بسبب <إهانة الأخير له وعدم احترامه للبروتوكول بعد أن أشعل سيجارة وسط مُستقبليه بالقاعة الشرفية في المطار، ودعوة إمام للوزير بالسلام على نجله رامي والفنان خالد سرحان> بأنّ <ما يتم ترويجه مجانب للحقيقة ولا يمت للواقع بصلة>.

وأضاف بقوله: <لقد تم استئجار أطراف لضرب صورة الوزير وهناك افتراء وكذب وبهتان في كل ما قيل.. وقد قام عادل إمام بدعوتي لتحية ابنه الذي كان يرافقه وكان الأمر كذلك لأنه في مقام الضيف المبجل>.

المخرجة--كوثر-بن-هنية--و-وسام-من-الدرجة-الرابعةالرئيس-التونسي-و-عبدالرحمان-سيساكو-الحضور-مع-الرئيس-التونسي الرئيس-التونسي-يقلد-الفنان-جميل-راتب-وسام-الاستحقاق-الثقافي- جميل-راتب-و-ناهد-فريد-شوقي-و-ناهد-السباعي-و-يسرا-اللوزي-و-خا شوقي-الماجري-يتوسط-ناهد-السباعي-و-بسرا-اللوزي