20 November,2018

الرئاسـة العراقية تؤكد مباشرة لجان تنفيذ الإصلاح بمهامها

Massoud-Barzani أعلنت الرئاسة العراقية أن اللجان التي انبثقت عن اجتماع الرئاسات الثلاث(الجمهورية والمجلس والحكومة) والكتل السياسية، باشرت مهامها بشكل فعلي لتحقيق الإصلاح الذي يطالب به المعتصمون أمام المقرات الحكومية في المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وقال مستشار الرئاسة شروان الوائلي في بيان يوم الاثنين الماضي، إن البلد يمر بأزمة سياسية، وإن اجتماع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية الذي عقد السبت الماضي، تعامل هذه المرة بجدية مع ما يتطلبه الوضع الراهن، خصوصاً أن اللجان التي انبثقت عن الاجتماع باشرت مهامها يوم الأحد بشكل فعلي، موضحاً أن مناقشة برنامج الإصلاح ليس في جانب واحد فقط، وإنما تمت مناقشة مستويات عدة، منها الإصلاح السياسي، والإصلاح الاقتصادي، ومكافحة الفساد، وهي النقطة الأهم في برنامج الإصلاح، لافتاً إلى أنه من خلال اجتماع الرئاسات الثلاث انبثقت لجنة ليست كسابقاتها وإنما لجنة جدية، وكان هنالك حزم وجدية من الرئيس والمجتمعين لتشكيل لجنة ذات مواقيت محددة وجدية في اتخاذ الاجراءات الإصلاحية، الا ان اللجان المنظمة للاعتصامات رفضت مقررات اجتماع الرئاسات الثلاث واعتبرتها تسويفاً لمطالب الشارع العراقي وكسباً للوقت.

 وقد امهل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي لإجراء إصلاحات شاملة مدة خمسة وأربعين يوماً تنتهي في التاسع من نيسان ( أبريل) المقبل.

وأوضح رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني في كلمة ألقاها يوم الأحد الماضي المتظاهرينلمناسبة أعياد الربيع (النوروز) إن <نصيبنا نحن الكرد من العراق كان الأنفال واستخدام الأسلحة الكيمياوية ضدنا وتدمير 4000 قرية كردية>، وقال أن <شعبنا مصر أكثر من أي وقت على الوصول إلى الكرامة والحرية، وأن يكون صاحب مصيره>.

أما فيما يخص العلاقات بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية في العراق، فقد قال البارزاني <سندخل في مفاوضات جدية مع بغداد حول الاستفتاء المزمع إجراؤه لإعلان الدولة الكردية>.