22 September,2018

الدكتور سمير جعجع يقول:  بفضل اتفاق الطائف لن يكون ميشال سليمان آخر رئيس مسيحي في لبــنان!

   4-(6)تحت شعار <ما بينعسوا الجراس> نظمت القوات اللبنانية داخل باحة مقرها العام في معراب احتفالاً برعاية البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، ورفع الذبيحة الإلهية لراحة نفوس شهداء المقاومة اللبنانية وترأس القداس الأب الياس العنداري ممثل البطريرك الماروني راعي الاحتفال، كما كانت هناك جوقة موسيقية، ورسام تولى رسم لوحة للسيد المسيح مكللاً بالشوك.

   وكان خطيب الاحتفال بالطبع هو الدكتور سمير جعجع الذي أعلن رفضه لحضور طاولة الحوار الوطني مع تحية خاصة وجهها الى الرئيس نبيه بري. ومما قاله في كلمته: <نسمع بين وقت وآخر البعض يقول: هل يا ترى ميشال سليمان سيكون آخر رئيس مسيحي في لبنان وفي هذا الشرق؟ فمن يفترض هكذا افتراض، ولو عن حسن نية، يكون في الحقيقة لا يعرف شيئاً لا بالسياسة ولا بالتاريخ، ولا بالجغرافيا، ولا بلبنان. وما يجعلني أقول هذا الكلام هو اتفاق الطائف والدستور والواقع>.

   وكان بين حضور الاحتفال السيدة صولانج أرملة الرئيس بشير الجميّل، نائب رئيس القوات اللبنانية الدكتور جورج عدوان، رئيس لجنة الصحة البرلمانية عاطف مجدلاني، النائب جمال الجراح ممثلاً <تيار المستقبل>، النائب انطوان زهرا وجمع من النواب والمديرين.

4-(18)4-(12)4-(7)4-(8)4-(14)ALDO1470