21 September,2018

  الدكتور جوزف طربيه رئيس جمعية المصارف: لا خوف على لبنان من تأخير القروض الدولية!

   ABL Dr Joseph Torbey 26 06 12_123128في يوم الخميس التاسع عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل يرعى الرئيس تمام سلام في فندق <فينيسيا> مؤتمر <خريطة طريق التحول المالي>، وقد قدم له الدكتور جوزف طربيه رئيس جمعية المصارف في لبنان، خلال مؤتمر صحفي في الفندق نفسه يوم الخميس الماضي، بحضور أمين عام اتحاد المصارف العربية وسام فتوح ونقيب المحررين الياس عون، وواجه التحذيرات التي أوردها وزير المال علي حسن خليل من إمكان خسارة لبنان قروض المؤسسات الدولية بسبب غياب التشريع، بطمأنة الجميع بأن وضع الدولة عموماً، والثقة في القطاع المصرفي خصوصاً، ضمانة لعدم الوقوع في أي خطر.

   وأعلن الدكتور طربيه ان المصارف لن تتخلى اطلاقاً عن تمويل الدولة على رغم تراكم حالات العجز، لأن التخلي عن تمويل الدولة سيؤدي الى وقوع الدولة في مشكلة التوقف عن الدفع وهذا يؤدي الى انهيار اقتصادي واجتماعي إضافة الى انهيار الاستقرار السياسي.

   ويضيف الدكتور طربيه ان المقومات الصحيحة والسليمة للاستدانة لا تزال موجودة، ولا أحد يعطيك إذا لم تكن لديك المقومات للتسديد.

   وضرب من دولة العراق مثلاً، وقال إن دولة العراق حاولت أن تستدين من الأسواق العالمية حوالى مليار دولار عبر اصدار سندات، وتعاونت في هذا المجال مع 7 مصارف دولية لإنجاح هذا الاصدار، ولكنها لم تحصد أي نجاح، رغم امكاناتها المالية وقدراتها النفطية. أما لبنان فهو يملك في اصداراته تاريخاً ايجابياً في عدم الانقطاع عن التسديد.

   وتوقع الدكتور طربيه أن يبلغ نمو الاقتصاد اللبناني خلال عام 2015 نحو 2 بالمئة، أي النسبة نفسها التي حققها في العام الماضي، متوقعاً أن يتزامن هذا النمو مع نسبة تضخم منخفضة تصل الى حدود واحد بالمئة فقط.