21 September,2018

الدكتوراه الفخرية لفنان العرب محمد عبده

زكريا المسعودي وجانجاه شقيقة سعاد حسني مع باقي الحضورمنحت <الجامعة الأميركية الدولية للدراسات المتخصصة> شهادة الدكتوراه الفخرية لفنان العرب محمد عبده وللأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن وللموسيقار طلال، نظير ما قدموه طوال السنوات الماضية من عطاء فني وثقافي على المستويات المحلية والإقليمية والدولية وتقديراً لريادتهم في مجال الفن.

وقد تم تسليم شهادات الدكتوراه خلال احتفال فنان العرب محمد عبده ــ الذي أقيم داخل <المسرح الكبير> في <دار الأوبرا المصرية> في الأسبوع الماضي ــ والذي قدم خلاله معظم أغنيات ألبومه الجديد وغيرها من الأغنيات التي تفاعل معها الحضور، وكذلك كرم مسعد فوده نقيب المهن السينمائية الفنان محمد عبده بمنحه درع النقابة.

حضر الاحتفال المايسترو سليم سحاب والفنانون المطربة غادة رجب والفنان سامح الصريطي وصالح الشادي والفنانة السعودية مروة سالم، والاعلاميون علي فقندش ومحمد يحيى القحطاني وصلاح مخارش وأسامة ألفا وجمال فياض وزكريا فحام، وزياد حمزة وجانجاه شقيقة سعاد حسني ومسعد فوده.. وغيرهم من محبي فنان العرب من مختلف الجنسيات العربية.

وكان محمد عبده قد عقد قبل ذلك مؤتمرا صحفيا في فندق <الماريوت> حضره عدد كبير من الصحافيين من مختلف الدول العربية.

وقد قدمت الاحتفال الاعلامية اللبنانية جومانة بو عيد بينما جلس على المنصة الاعلامي اللبناني جمال فياض، فيما جلس خالد أبو منذر مدير أعمال الموسيقار طلال الى جوار محمد عبده.

وتحدث فنان العرب محمد عبده خلال المؤتمر الصحفي عن السر وراء تسمية ألبومه الجديد كاشفا عن العديد من التفاصيل وراء اقامة حفلاته بالسعودية وخارجها، وقام بالرد على أسئلة الصحافيين.

 وكشف من خلال المؤتمر عن طرحه ألبوم <رماد المصابيح> الذي اشتمل على ثمانية أعمال، وهي: <رماد المصابيح>، <خجل>، <ضي عيني> للشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن، <القرار> للشاعر نزار قباني، <قالت لي سم> للشاعر فائق عبد الجليل، <الحفلة> للشاعر فهد عافت، <يصعب علي وداعك> للشاعر صالح جلال، <ما واحد> من كلمات الشاعر محمد المطيري، وجميعها من ألحان الموسيقار طلال، وبإشراف عام للأستاذ خالد أبو منذر، ومن إنتاج <روتانا>. وكذلك أعلن عبده حصوله على الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأميركية.

مراسم تتويج محمد عبدهغادة رجب