23 August,2019

الخيم الرمضانية السمة المميزة لشهر رمضان في مصر والبلاد العربية!

الخيمة الرمضانية أصبحت من السمات المميزة لشهر رمضان الكريم… وهي موجودة منذ القدم، ولا يزال عدد من اهالي البادية يميلون إلى العيش فيها واقامة جلسات الود بعد صلاة العشاء حيث تتبادل من خلالها العائلات علاقات الود وتتوافد القبائل من اجل الاستئناس.

وفي التاريخ الحديث أقام محمد صادق منذ حوالى أربعين عاما أول خيمة رمضانية في مركز التجارة العالمي على كورنيش النيل، وأدخل اليها جميع المظاهر الرمضانية وأكلات السحور والتخت الشرقي، لينقل الفكرة حامد جودة في السنة التالية الى فندق السلام، وليتشارك بعدها محمد صادق وحامد جودة في إقامة خيمة رمضانية في فندق <شيراتون هليوبليس>، والتي لاقت رواجا كبيرا بحيث تحولت الى خيمة طوال العام الى أن شب فيها حريق مدمر في مطلع التسعينات أتى على الخيمة والفندق بحيث اضطر المالكون الى إعادة بنائه بالكامل.

وفي لبنان نقل وسيم محي الدين طبارة الفكرة في مطلع تسعينات القرن الماضي، وأقام خيمته في منطقة كلية بيروت الجامعية، والتي أصبح اسمها حاليا الجامعة اللبنانية الأميركية، واشترى جميع معداته من المعرض المصري الذي أقيم في لبنان تلك السنة، ولاقت رواجا كبيرا.

ولأن الشخصية العربية تهوى التقليد انتشرت الخيام الرمضانية بكثرة في جميع الدول العربية، وأصبحت ملتقى العائلات التي تسهر في الجو الرمضاني مع فاصل بسيط من الترفيه بدعوة بعض المطربين لغناء تواشيح دينية وتقديم وجبة السحور ضمن برنامج السهرة …. حتى يرحل الفرد الى المنزل مستعداً لصلاة الفجر.

أما اليوم فقد أصبح نجاح الخيمة الرمضانية وقوتها يقاسان بالمطربين الذين يقدمون حفلات راقصة وبعدد النجوم الذين تستقطبهم كل خيمة، مع غياب الكثير من المظاهر التي كانت الخيمة الرمضانية تتميز بها.

وفي مصر افتتح عدد من الخيام الرمضانية بدأها المطرب أحمد سعد عشية حلول الشهر الكريم لكنها لم تلق الرواج المنتظر.

وافتتح رجل الأعمال المصري وليد مصطفى الخيمة الرمضانية <كردان> على ضفاف النيل حيث الأجواء الساحرة والديكور الرمضاني المميز،  وقد حضر احتفال الافتتاح عدد من الوزراء ومن بينهم وزير التنمية المحلية الأسبق أحمد زكي بدر ووزير الاتصالات السابق المهندس ياسر القاضي، كما حضر رئيس <مدينة الإنتاج الإعلامي> أسامة هيكل.

وشهدت <كردان> حضور عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع، ابرزهم الفنان خالد الصاوي، والمطربة كارول سماحة زوجة رجل الأعمال وليد مصطفى، والفنانة إلهام شاهين، والفنان هاني رمزي، والشاعر والمؤلف مدحت العدل، والمخرج خيري بشارة، والمخرجة إيناس الدغيدي, ومدير <بطولة الجونة للإسكواش>

عمرو منسي، والفنان كريم قاسم، والإعلامية مروة صبري، وأنوشكا، وأمير رمسيس، وجميلة عوض، وعارفة عبد الرسول، وهالة صدقي.

وأحيا نجم الأغنية الشعبية محمود الليثي أولى السهرات الرمضانية لخيمة <سهراية> في فندق <تريامف> في القاهرة الجديدة بحضور عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع والمشاهير، منهم خالد زكي، نرمين ماهر، سناء يوسف، الإعلامي أسامة كمال والـ<دي جي> ياسر الحريري.

وأحيا النجم اللبناني وائل جسار الاحتفال الثاني لخيمة <سهراية> داخل فندق <تريامف> القاهرة الجديدة بحضور عدد من نجوم الأغنية منهم الشاعر تامر حسين ورنا سماحة ومحمد شاهين ومحمد سراج بالإضافة إلى عدد كبير من المشاهير ممن استمتعوا بأغنيات جسار حيث صعد الى خشبة المسرح مرددا لأغنية

<بحبك يا مصر> وأتبعها بأغنياته الرومانسية منها <غريبة الناس> و<نخبي ليه> و<خلينا ذكرى> و<مهما يقولو> و<بتوحشيني> و<مشيت خلاص> و<جرح الماضي> و<نهاية واحدة> وغيرها من الاغنيات التي أشعل بها أجواء الاحتفال حتى قرب مدفع الإمساك.

وأحيا النجم محمود العسيلي واحدة من أضخم السهرات الرمضانية في القاهرة الجديدة داخل خيمة <ليالي ميراج>، بحضور عدد كبير من نجوم الفن والمشاهير، وكان ضمن الحضور من نجوم الفن تامر الصراف وقرينته رانيا فريد شوقي، ودينا، وهالة صدقي، وريم البارودي، ولقاء سويدان، وشاهيناز، وياسر أبو المجد، واميرة فتحي، وصفاء جلال، ومنال سلامة، ودنيا عبد العزيز، ومحمود فارس .. وغيرهم من مشاهير المجتمع.

وأحيا الفنان خالد سليم بعد شفائه من الوعكة الصحية أولى حفلات <خيمة الحارة> في <كمبوند سكاي> في التجمع الخامس بحضور عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع منهم نهال عنبر والفنانة عبير منير والاعلامي الدكتور أيمن رشوان.

وافتتح المطرب محمد دياب الخيمة الرمضانية <مود سوينج> في أرض <ناينتي افينو> في التجمع الخامس بالقرب من الجامعة الأمريكية، في أجواء رمضانية ساحرة، وحضر الاحتفال عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع، ومنهم مراد مكرم والمنتج محمد الحناوي والمخرج علاء محجوب والمنتج حسام الشيخ والفنان محمد علي رزق والفنانة صفاء جلال وتامر شلتوت ومي نور الشريف والإعلامي محمد نشأت وخليل جمال ومحمد الشناوي والكاتب محمد سيد بشير والاعلامية رانيا هاشم والإعلامي أحمد خيري والفنان رامي وحيد.

وفي فندق <جي دبليو ماريوت> وفندق <رينسانس ماريوت> أقيمت خيمة رمضانية أحيا السهرة فيها كل من بوسي ومحمود الليثي اللذين قدما مجموعة متنوعة من أشهر أغنياتهما.

واشعل محمد فؤاد احتفال خيمة <ع الطاولة> في الشيخ زايد بعدد كبير من أغنياته المميزة التي تألق بها طوال مشواره الفني، ومنها <ابن بلد> و<يا أصيل يا اصلي> و<ساعات بشتاق> و<بين إيديك> و<طمني عليك> و<خدني الحنين> و<يا ناسي روحي> و<قلبي اللي حبك> و<الحب الحقيقي> و<القلب الطيب>

و<كمننا> و<حيران>، وغيرها مما تبادل غناءها مع المعجبات كـ<دويتوهات> نالت اعجاب الجميع.

وأحيا المطرب المصري هشام عباس احتفال خيمة <باب القصر> بداخل فندق <كمبنسكي> في التجمع الخامس، وقد خلت الخيمة من نجوم الفن.

وأشعل المطرب الشعبي الكبير أحمد عدوية احتفال خيمة <كابستون> في الشيخ زايد حيث غنى عددا كبيرا من مواويله الشعبية المميزة بحضور محبيه ورواد المكان، وقدم عدوية أيضا عددا كبيرا من أغنياته الشعبية ومنها <زحمة يا دنيا> و<الناس الرايقة> و<سلامتها أم حسن> و<حبة فوق> <و<البحر بيضحك ليه>، وغيرها مما طالب بها محبوه حتى قرب مدفع الإمساك.

والملاحظ أن معظم هذه الخيام غابت عنها المظاهر الرمضانية التقليدية من عربة البطاطا الى قدر الفول وساقي العرقسوس وفانوس رمضان وعربة المكسرات، فيما بقيت الجلابية والشيشة سيدتي الموقف.