23 September,2018

الخارجية الروسية: لا نرى في بقاء الأسد أمراً مبدئياً!

image

نقلت وكالة الإعلام الروسية الثلاثاء، عن متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية قولها إن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة ليس حتمياً بالنسبة لروسيا.
ورداً على سؤال عما إذا كان الإبقاء على الأسد مسألة مبدأ بالنسبة لروسيا قالت المتحدثة “ماريا زاخاروفا” أنه بالقطع لا، لم نقل هذا قط.
وأضافت: “نحن لا نقول إن الأسد يجب أن يرحل أو يبقى”.
وقالت “زاخاروفا” أن مصير الأسد يجب أن يحله الشعب السوري، مضيفة أن روسيا لا تحدّد إن كان على الأسد الرحيل أو البقاء.
وأكدت “زاخاروفا” أن هناك توافقاً جزئياً بين روسيا والولايات المتحدة والسعودية حول المعارضة السورية التي يمكن إجراء مفاوضات معها.
وأوضحت أنه في بعض الأمور يحصل توافق، وفي بعضها الآخر يعتبرون أن هناك ضرورة لإضافة أحد ما أو حذف، من قوى المعارضة.
وقالت رداً على سؤال إن كانت قوائم المعارضة السورية لدى روسيا تتوافق مع مثلها لدى الولايات المتحدة والسعودية إنه لم يتم مقارنة اللوائح، فهذه عملية، وقد بوشر العمل فيها، وكل ذلك مثبت في الإعلان الذي اتخذ، في فيينا.
وأشارت إلى أنه تم استحداث بالفعل آلية عمل فعّالة خلال المحادثات حول سوريا في فيينا.