14 November,2018

الحكومة اللبنانية تقرّ خطة لإنهاء أزمة النفايات في ظل استمرار التظاهرات!

image

أقرت الحكومة اللبنانية بعد اجتماع مطول لها دام حوالي 7 ساعات أمس السبت، خطة افتتاح 3 مطامر في مناطق مختلفة حول العاصمة بيروت، لإنهاء أزمة النفايات المستمرة في البلاد منذ منتصف العام الماضي.
وأقرت الحكومة فتح 3 مطامر لاستقبال النفايات المتراكمة في شوارع العاصمة، وهي مطمر الناعمة لمدة شهرين فقط، الذي فجر إغلاقه منتصف العام الماضي أزمة النفايات، ومطمر برج حمود، ومطمر ثالث عند مصب نهر الغدير (في منطقة الشويفات جنوب شرق بيروت).
وتلا وزير الإعلام رمزي جريج، بياناً صحفياً عقب انتهاء اجتماع الحكومة، ذكر فيه أنه تمت الموافقة على فتح مطمر الناعمة لمدة شهرين، وإنشاء مركزين مؤقتين للمعالجة والطمر الصحي في برج حمود، وعند مصب نهر الغدير.
ولفت أنه سيتم دفع 6 دولارات أمريكي (لبلديات المناطق التي ستقام فيها المطامر‎) عن كل طنّ من النفايات المتراكمة، إلى جانب تخصيص 50 مليون دولار لتغطية مشاريع إنمائية في البلدات المحيطة بالمطامر على 4 سنوات.
وكانت بيروت شهدت في وقت سابق يوم السبت، بالتزامن مع انعقاد جلسة الحكومة، مظاهرة حاشدة، شارك فيها آلاف اللبنانيين تحت عنوان “الإنذار الأخير”، احتجاجاً على فساد الحكومة وفشلها في إنهاء أزمة النفايات.
تجدر الإشارة أن لبنان يعاني من أزمة تراكم النفايات، وخاصة في العاصمة بيروت، منذ منتصف العام الماضي، في ظل غياب حلول جذرية للمشكلة، واعتماد الحكومة حلولاً مؤقتة، تقضي بنقل النفايات من الحاويات الكبرى إلى مكبات مؤقتة، تحول كثير منها لأنهار وجبال من النفايات.
ومع إغلاق مطمر الناعمة، وتفاقم أزمة النفايات جرّاء ذلك، نظم المجتمع المدني اللبناني عشرات المظاهرات والاعتصامات، منذ 22 آب/ أغسطس الماضي، شارك فيها الآلاف، مطالبين بحل الأزمة، والقضاء على الفساد، وصولاً إلى إستقالة الحكومة.