26 September,2018

الحكم بحبس ريهام سعيد 18 شهراً بقضية "فتاة المول"

image

قضت محكمة مصرية، الاثنين، بحبس الإعلامية ريهام سعيد لإدانتها بالسب والقذف والاعتداء على الخصوصية في القضية المعروفة إعلامياً بـ”فتاة المول”.
وقررت محكمة الجنح حبس ريهام سعيد سنة و6 أشهر، فيما تستمر حملة أطلقها نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي لمنع ظهورها على القنوات الفضائية المصرية.
وكانت قناة “النهار” المصرية أوقفت إذاعة حلقات برنامج سعيد “صبايا الخير”، وفتحت تحقيقاً موسعاً بشأن الحلقة التي عرضت فيها صور شخصية لفتاة تم التحرش بها، والتي أثارت استياءاً واسعاً.
وكانت الإعلامية ريهام سعيد أذاعت صوراً شخصية للفتاة سمية عبيد الشهيرة بـ”فتاة المول”، في برنامجها التلفزيوني “صبايا الخير”، بعدما استولى عليها أحد العاملين في البرنامج من هاتف الفتاة دون علمها، بعدما توجهت لريهام سعيد لمساعدتها في الحصول على حقها، إثر تعرضها للصفع من شاب حاول التحرش بها، لكنها فوجئت بريهام سعيد تعرض صوراً عارية لها تمت سرقتها من هاتفها المحمول وتتهمها بسوء الأخلاق والسمعة على الهواء مباشرة.
وقالت سعيد في تدوينه عبر صفحتها بموقع التواصل اﻻجتماعي “فيسبوك” بعد الحكم:  “النهارده بلدي كرمتني.. بعد 13 سنة بعالج كل الناس وبخدم كل اللي حواليه.. بعد 12 سنة فتحت مدرسة لذوي الاحتياجات الخاصة وعالجت آلاف الأطفال بفضل الله، مانمتش وماكلتش حتى فلوس والله ما أخدت.. ضيعت عمري عشان أعمل حاجة للبلد دي، ضيعت حلم التمثيل اللي تعبت في الجامعة فيه عشان ماسيبش الناس الغلابة”.
وأضافت ريهام: “كنت ماشية عكس التيار عشان أقول الحق، أخدت النهارده سنة ونص سجن، كنت بلف العالم أدور على علاجات جديدة للناس الغلابة، وعمري ما قصدت ولا حاولت أشهر بحد.. الإعلام مافهوش حاجة اسمها ستر مع اني ماتكلمتش لحد دلوقتي.. ساعات الحقيقة بتكون فضيحة”.
وتابعت: “كل الناس اللي بتغلط وتشتم وتشهر بجد نجوم دلوقتي!.. المحامي بيقولي ده أمر من فوق.. فوق فين؟ كنت بقول تحيا مصر ويحيا العدل فين العدل؟”.
وأختتمت ريهام تدوينتها، بالقول: “ريهام سعيد مجرمة.. لكن مرتضى مثلاً عمره ما شهّر بحد.. خسارة يا بلدي، خسارة مجهودي.. خسارة يا مصر”.