24 August,2017

الحريـــري خلال العشاء السنوي الذي اقامته جمعية الصناعيين في فينيسيا : كل مـشـروع يرفـع الى الحكومــة لـحـمـايــــــة الـصـنـاعـــــة سنـوافــــق عـلـيـــــه!

 

1أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري أن <أي شيء يقدم الى مجلس الوزراء سنوافق عليه لحماية صناعتنا. فكما حمينا صناعة الاحجار مستعدون لحماية كل الصناعات لأن هذا واجبنا الوطني وعملنا>. وأكد ان <حكومتنا وضعت أمامها أولوية حماية الصناعة الوطنية، والحد من المنافسة غير المتكافئة، بالحدود التي تسمح بها التزاماتنا الدولية والاتفاقيات التي وقعتها الدولة اللبنانية>، مشدداً على ان <بابي مفتوح أمامكم في أي وقت، لمعالجة المشاكل والعقبات ولنتساعد للنهوض بالصناعة وبكل الاقتصاد اللبناني>.

كلام الحريري، جاء خلال حفل العشاء السنوي الذي أقامته مساء الجمعة الماضي، جمعية الصناعيين اللبنانيين في فندق <فينيسيا>، بمشاركة وزير الصناعة حسين الحاج حسن ورئيس جمعية الصناعيين الدكتور فادي الجميل، في حضور حشد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين والسلك الديبلوماسي، وفاعليات رسمية وقضائية ورؤساء الهيئاتالاقتصادية ومدراء عامين ونقابات وجمعيات صناعية وصناعيين ورجال اعمال واهل الاعلام.

افتتح اللقاء بكلمة للجميل، سلط فيها الضوء على دور الصناعة وقدراتها، وشدد على دور الصناعي اللبناني وصلابته وإرادته وامكاناته، موجهاً الشكر للرئيس سعد الحريري على وقوفه الدائم الى جانب الصناعة الوطنية، ومحيياً كل صناعي من بلادي تعب وعانى وقاوم وصمد وبذل الغالي والنفيس 2 حفاظاً على مصنعه الذي هو تاريخه وحياته ومستقبله.

ثم كانت كلمة للوزير الحاج حسن أكد فيها ان <كلفة الانتاج في لبنان عالية جداً مقارنة بالدول العربية والصين وتركيا، الأمر الذي يحد من قدرات الصناعة اللبنانية التنافسية في الأسواق الخارجية، عدا عن وضع هذه الدول العراقيل الكثيرة لحماية أسواقها من المنتجات الأجنبية ومنها اللبنانية. واشار الى ان هذه الدول زادت وارداتها الى لبنان بشكل مخيف، فأقفل نحو 600 الى 700 مصنع، وانخفضت الصادرات خلال السنوات الأربع الماضية من 4.4 مليار دولار الى 2.8 مليار دولار، وارتفعت الواردات الى حدود الـ 19 مليار دولار. وكما يشكو الصناعيون، تشكو وزارة الصناعة أيضاً من صلاحياتها المحدودة جداً في المعالجة. وعلى الرغم من التنسيق الدائم والتعاون الوثيق القائم مع الوزراء المعنيين، إلا أن الحلول للمطالب الصناعية تبقى أكثر في نطاق صلاحيات وزارات المالية والاقتصاد والتجارة والصحة>.

وكشف الحاج حسن ان <الهدف الذي نعمل على تحقيقه هو تخفيض الواردات 2 مليار دولار، وزيادة الصادرات بالقيمة ذاتها>.

وفي الختام، قدم الجميل الى جانب اعضاء مجلس الادارة درعاً تكريمية للرئيس الحريري وبطاقة العضوية الفخرية للجمعية.

3 4 5 6 7 8 9 10 11 12