15 November,2018

الحريري يصف حزب الله بأنه حزب ولاية الفقيه .. ويجدّد التزامه بالحوار!

image

وصف رئيس تيار المستقبل سعد الحريري حزب الله بأنه حزب ولاية الفقيه وأنه حزب إيراني كامل المواصفات، ولكنه أكد في الوقت ذاته التزام تياره بالحوار ( دون أن يوضح إن كان يقصد الحوار الوطني اللبناني أم الحوار الثنائي بين التيار وحزب الله).
وقال الحريري – في بيان صحفي رداً على مواقف قيادة حزب الله الأخيرة التي لوّح فيها بإعادة النظر في الحوار بين الطرفين – إن تيار المستقبل ملتزم بالحوار على رغم المحاولات الجارية لإغراقه بالجدل العقيم والبنود الطارئة والحديث عن استحقاقات إقليمية من هنا وانتصارات موهومة من هناك. (في إشارة إلى خطابات الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الأخيرة).
واعتبر أن تعليق الآمال على التدخل العسكري الروسي في سوريا لقلب طاولة الحوار في لبنان هو رهان في الاتجاه السياسي الخاطيء. وقال إذا كان البعض يجد في هذا التدخل محاولة أخيرة لإنقاذ رئاسة بشار الاسد من السقوط، فإننا على يقين، بأن لا شأن للتدخل الروسي ولا صلة له بتحديد مصير رئاسة الجمهورية في لبنان والأمور التي تنظّم العلاقة بين اللبنانيين..
وأضاف الحريري: “نحن بكل بساطة ووضوح، نريد للحوار أن يستمر في نطاق المصلحة الوطنية اللبنانية دون سواها، وليس في نطاق الشروط المسبقة والإملاءات الخارجية والاستقواء بالعروض العسكرية”.
وأضاف أن هناك حاجة حقيقية للحوار، الذي طالب به فور الانتهاء من حضور افتتاح جلسات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي، وأكّد أن مسار العدالة الدولية في قضية رئيس وزراء لبنان الراحل رفيق الحريري، لن يشكّل عقبة في طريق أي حوار يحمي الاستقرار الوطني ويؤمن الشروط الممكنة لإدارة شؤون الدولة ومصالح المواطنين.