15 November,2018

الحريري يرفض التهديدات بالثأر من مسؤولين سابقين بينهم العماد قهوجي

 

الحريري قهوجيأبلغ مصدر وزاري <الأفكار> انه خلال مداولات المجلس الأعلى للدفاع الأسبوع الماضي تم التطرق الى ردود الفعل التي صدرت عن ذوي عدد من العسكريين الذين خطفهم تنظيم <داعش> وتمت تصفيتهم والتي تضمنت تهديدت بالثأر من عدد من المسؤولين السابقين ومن بينهم قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي. وتدخل الرئيس سعد الحريري رافضاً مثل هذه المواقف والممارسات محذراً من مغبة استمرارها أو الترويج لها في وسائل الإعلام. وقال الرئيس الحريري في هذا الصدد انه من غير المقبول توجيه اتهامات وتهديدات بالثأر خصوصاً من قائد سابق للجيش قاد المؤسسة العسكرية في ظروف صعبة مرّ بها الوطن.

وبعد النقاش تقرر الطلب الى قيادة الجيش استدعاء أفراد عائلة أحد العسكريين الشهداء ممن صدرت التهديدات عنهم والطلب إليهم عدم المضي في مثل هذه المواقف نظراً لخطورتها وانعكاسها على الاستقرار العام في البلاد.

كذلك تقرر الطلب الى محطات التلفزة والإذاعات <ضبط> الحالات المماثلة على الشاشات وعبر الأثير وعدم السماح باطلاق تهديدات عبر الإعلام للأسباب نفسها، خصوصاً إذا ما طالت مسؤولين سابقين، سياسيين كانوا أو عسكريين.