19 September,2018

الحريري: لم أطعن بري وهو في جو ”خياراتي الأخرى“ منذ آب!  

سعد-حريريخلال اللقاء الذي جمع الرئيس سعد الحريري بمعاون الرئيس نبيه بري وزير المال علي حسن خليل، كرر زعيم <المستقبل> ما كان أبلغه لأكثر من سياسي وديبلوماسي استوضحه حقيقة <العتب الكبير> الذي يبديه الرئيس بري عليه في ما خص موقفه من الاستحقاق الرئاسي، وخلاصته ان الحريري <لم يطعن> رئيس مجلس النواب بقراره دعم ترشيح العماد عون، فهو ــ أي الحريري ــ لا يريد أي <مشكل> مع الرئيس بري بل بالعكس يريد أن يستمر التفاهم في ما بينهما، لأنه يرتقي الى مستوى <التحالف>.

وأضاف الحريري أمام زواره انه كان أبلغ الرئيس بري في شهر آب (أغسطس) الماضي ان استمرار الشغور على حاله وعدم قيام الأطراف الذين أيدوه في قراره بدعم ترشيح النائب سليمان فرنجية للرئاسة بأي جهد لإيصال الزعيم الزغرتاوي الى قصر بعبدا، سيدفعه الى التفكير بخيارات أخرى، وبديهي أن يكون من بين هذه الخيارات دعم ترشيح <الجنرال>.

وأشار الحريري الى ان المشكلة لم تكن يوماً مع الرئيس بري في شأن <الشغور> بل هي مع قيادة حزب الله، متسائلاً لماذا يريد <أبو مصطفى> أن يحولها الى مشكلة معه، خصوصاً ان حزب الله هو الذي تولى تعطيل جلسات انتخاب رئيس الجمهورية على مدى سنتين ونصف السنة وليس حركة <أمل> أو نواب <كتلة التنمية والتحرير>.