20 November,2018

الحريري طوّق الخلاف بين السنيورة وخليل حرصاً على العلاقة مع بري  

 

سعد-الحريريأدى التدخل المباشر لرئيس تيار <المستقبل> الرئيس سعد الحريري الى <ضبضبة> الخلاف الذي نشب بين وزير المال الدكتور علي حسن خليل وكتلة <المستقبل> التي اجتمعت برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، وذلك على خلفية التقرير المالي الذي قدمه الوزير خليل شفهياً خلال جلسة مجلس الوزراء التي خصصت لدراسة الوضع المالي في البلاد. ونجح الرئيس الحريري في تطويق الخلاف المستجد وطلب من الرئيس السنيورة <توضيح> البيان الذي صدر عن كتلة <المستقبل> وهو ما فعله النائب عمار الحوري في اليوم التالي لصدور بيان الكتلة.

وقالت مصادر <المستقبل> ان الرئيس الحريري لم يشأ الدخول في اي جدل يؤثر سلباً على علاقته بالرئيس نبيه بري، بعدما لمس ان بيان كتلة <المستقبل> تناول <الانفلات المالي في إدارة المال العام وتفشي الفساد والرشوة والهدر المالي المتفلت من أي ضوابط حقيقية>، معتبرة ان الباب الصحيح الذي يجب على وزارة المال ولوجه لمعالجة هذا الوضع الذي وصلت إليه البلاد <هو العودة الى اعتماد سياسة الانضباط المالي>.

وردّ الوزير خليل على بيان كتلة <المستقبل> متناولاً الرئيس السنيورة شخصياً متحدياً إياه بأن يلتقي معه أمام الأجهزة القضائية والرأي العام <لنلاحقه بتهمة الفساد والرشوة والهدر المالي>. ورد الرئيس السنيورة على الرد لافتاً الى ان بيان كتلة <المستقبل> أعدّ قبل أن يطلع الرئيس السنيورة على عرض الوزير خليل أمام مجلس الوزراء وبالتالي لم يستهدفه!