16 February,2019

الحريري رفض اتهام جنبلاط: الرئاسة الثالثة لن تكون مكسر عصا!

 

اعتبر رئيس الحكومة سعد الحريري ان الأسباب الحقيقية للحملة التي شنها عليه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط هي غير تلك التي ساقها لجهة المساس باتفاق الطائف وتخلي رئيس الحكومة عن صلاحياته. وآثر الرئيس الحريري عدم الدخول في مواجهة مباشرة مع النائب السابق جنبلاط الذي جمع <اللقاء الديموقراطي> يوم الأحد الماضي وأدلى بتصريح عنيف تناول الرئيس الحريري متحدثاً عن <تحالف جديد> نشأ بعد تشكيل الحكومة. وفضّل الرئيس الحريري الاكتفاء بتأكيد ممارسة صلاحياته الدستورية ورفضه أن يكون موقع الرئاسة الثالثة مكسر عصا متهماً جنبلاط ــ من دون أن يسميه ــ بتقديم تنازلات وزارية.

وما لم يقله الحريري صراحة في رد مكتبه الاعلامي على جنبلاط، ذكرته مصادر مطلعة في <بيت الوسط> اعتبرت ان الحملة الجنبلاطية تعود الى رفع الحصانة عن الضابط الدرزي في قوى الأمن الداخلي العقيد وائل ملاعب المتهم بتلقي رشى مالية وعينية لتغطية مرتكبي جرائم دعارة ومخدرات والتواطؤ معهم، وقد أحيل الى التحقيق بعدما كان جنبلاط ضغط لإبقاء العقيد ملاعب في موقعه وعدم السماح باستجوابه أو إحالته الى المجلس التأديبي.