25 September,2018

الجيش العراقي والبيشمركة يحرران المزيد من القرى في إطار حملة استعادة الموصل  

حيدر-العباديوافق مجلس النواب العراقي يوم الاثنين الماضي على تعيين 5 وزراء جدد، وذلك بعد اشهر من المماطلة والتسويف، إذ صدق المجلس على المرشحين الذين اقترحهم رئيس الوزراء حيدر العبادي لشغل مناصب وزير النفط والنقل والتعليم العالي والاشغال والاسكان والموارد المائية، حيث صوّت النواب بالأغلبية لصالح تولي كل من عبد الرزاق العيسى حقيبة التعليم العالي والبحث العلمي، حسن الجنابي حقيبة الموارد المائية، جبار لعيبي حقيبة النفط، كاظم فنجان الحمامي حقيبة النقل، وآن نافع حقيبة الإعمار والإسكان، ولكن المجلس رفض مرشح العبادي لمنصب وزير التجارة يوسف الأسدي.

عسكرياً شنت قوات البيشمركة الكردية هجوماً جديداً على تنظيم <داعش> يوم الأحد، ضمن حملة لاستعادة الموصل، حيث بدأ الهجوم في الساعات الأولى من الصباح بعد قصف مكثف وهجمات جوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد قوات التنظيم، وتمكنت القوات المهاجمة من تحرير 9 قرى في سهل نينوى ، فيما واصل الجيش العراقي تقدمه في المحور الجنوبي لمدينة الموصل بالتزامن مع هجوم قوات البيشمركة في محوري الكوير جنوب شرق الموصل والخازر شرق الموصل وسيطر على جسر القيارة القريب من مصفاة النفط ومركز مدينة القيارة، حيث اعلن قائد عمليات نينوى، اللواء نجم الجبوري يوم الاثنين الماضي، أن القوات العراقية المشتركة تبعد عن مركز ناحية القيارة 500 متر، وقال <إن القوات سيطرت على غالبية المواقع النفطية التي كان في قبضة تنظيم <داعش> الإرهابي>، مشيراً إلى أن القوات العراقية تمكنت من تحرير 6 قرى في محيط ناحية القيارة جنوب الموصل.