19 September,2018

الجارديان: الثراء غير المحدود لم يمنع المآسي من أن تلاحق أسرة "بن لادن"

rt666666666قالت صحيفة الجارديان أن أسرة الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة “أسامة بن لادن” كانت أسرة ذات ثراء غير محدود لا يضاهيه شيء سوى المأساة، التي دائما أحاطت بتلك الأسرة التي عرفت الثراء على يد ربها محمد بن عوض بن لادن والد زعيم تنظيم القاعدة الراحل.

وبدأت المأساة كما تقول الصحيفة البريطانية مع الوالد الذي جاء إلى السعودية من منطقة حضرموت باليمن في ثلاثينيات القرن الماضي ليعمل في مجال البناء، ثم تفتحت له فرص الاستثمار مع الازدهار الذي حل على المملكة مع اكتشاف البترول، ليستحوذ على ثقة العائلة المالكة وأصبحت شركته من أهم شركات العقارات والبناء داخل المملكة مما جلب له ثروة ضخمة، ودأب الوالد على كثرة الزواج ليرزق بعائلة ضخمة يفوق عدد أبنائها الـ50، من بينهم أسامة بن لادن الذي ولد فى العام 1957 من ام سورية من اللاذقية، لكن لم يحدد اذا كان هناك اشقاء لزعيم تنظيم القاعدة الراحل، فالوالد كان كثير الطلاق وكثير الزواج.

وبدأت مأساة العائلة مع مقتل الوالد محمد بن عوض بن لادن في ستينيات القرن الماضي بحادث تحطم طائرة، لتنقسم العائلة وتتشتت، ليستقر بعضها بالسعودية ومنطقة الشرق الأوسط، فى حين استقر اخرون بالولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية، ولم تبارح المأساة العائلة قبل أن تضربها بخبر مفزع أخر وهو مقتل الشقيق الأكبر لأسامة بن لادن وهو سالم بن لادن الذي كان القائم على أعمال وشركات الأسرة، قبل أن يفقد حياته في حادث تحطم طائرته الخاصة عام 1988 بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتتجدد آلام الأسرة مع حوادث الطائرات بتحطم أخر حدث يوم الجمعة بمطار “بلاكبوش” بجنوب بريطانيا، حيث تحطمت طائرة خاصة بعائلة بن لادن بعد خروجها عن مدرج الهبوط، ليقتل بالحادث 3 من الأسرة وهم سعد بن لادن الأخ غير الشقيق لزعيم التنظيم الراحل ووالدته، وسناء بن لادن الأخت غير الشقيقة لأسامة بن لادن وزوجها.