21 September,2018

التمديد هو أحد الشرور التي لا بد منها بحال تعذر إيجاد قانون انتخاب  

 

نبيه بري 3لفت رئيس مجلس النواب نبيه بري في حديث صحافي يوم الأربعاء الماضي إلى أنه <لا بد في الوقت المتبقّي من أن نصل إلى قانون جديد للانتخابات، ويجب ألا نستسلم ونُجبَر على التمديد، فما زال الوقت متاحاً لقانون جديد، ومن المعيب علينا أن نعجز عن إيجاد هذا القانون الذي يجب أن يرضي كل شرائح المجتمع اللبناني، بصرف النظر عن أحجامها، سواء كانت صغيرة أم كبيرة، فمن الآن نقول إننا لا يمكن ان نوافق على أي قانون لا يرضى عنه جميع الأفرقاء بلا استثناء، أي أننا لا نقبل بقانون يغلّب فريقاً على فريق، لا على المستوى الوطني ولا على مستوى أي طائفة أو فئة>.

وأوضح بري أنه <لا أحد يزايد عليّ بالتمديد، أنا في الأساس وكما قلت، أتمنى ألا يحصل هذا التمديد، بل يجب أن نصل قبل ذلك إلى قانون يجمع وليس إلى قانون يفرّق. يجب أن نحفظ كل العائلات اللبنانية>، مشيراً إلى أن <موقفي من التمديد معروف، لبنان حالياً بين الرمضاء والنار، وما بين الاثنين لا نستطيع إلا أن نمنع سقوط لبنان في النار، فالتمديد في حالة عدم الوصول إلى قانون بما يؤدي إلى الفراغ يصبح أحد الشرور التي لا بد منها، وبهذا التمديد أنا أطيل عمر لبنان وليس أكثر من ذلك>.