17 November,2018

البرلمان المصري يُسقط عضوية توفيق عكاشة

image

أسقط مجلس النواب المصري بأغلبية أكثر من ثلثي الأعضاء عضوية النائب توفيق عكاشة على خلفية استقباله للسفير الإسرائيلي في القاهرة بمنزله الأسبوع الماضي.
وقرر مجلس النواب إسقاط العضوية عن “نائب التطبيع”، عضو مجلس النواب عن دائرة طلخا ونبروه، للقائه بالسفير الإسرائيلي دون علم المجلس، وقيامه بمناقشة أمور وقضايا تمس الأمن القومي المصري، وذلك بموافقة أكثر من 400 نائب.
وجاء إسقاط العضوية خلال جلسة ترأسها وكيل المجلس السيد الشريف.
وأثار لقاء عكاشة بالسفير الإسرائيلي سخطاً واستنكاراً واسعاً في مصر.
يذكر أن قائمة “في حب مصر” والتي تضم 120 نائباً تقدمت بطلب إسقاط العضوية عن النائب المصري المثير للجدل.
وتنص المادة 110 من الدستور على أنه لا يجوز إسقاط عضوية أحد الأعضاء إلا إذا فقد الثقة والاعتبار، أو فقد أحد شروط العضوية، التي انتخب على أساسها، أو أخل بواجباتها.. ويجب أن يصدر قرار إسقاط العضوية من مجلس النواب بأغلبية ثلثي الأعضاء.
وكان عكاشة تعرض للضرب بالحذاء من قبل كمال أحمد في مجلس النواب، بسبب استضافة عكاشة للسفير الإسرائيلي في منزله.
واعتبر كمال أحمد ما فعله تعبيراً عن غضب الشارع المصري من استضافة عكاشة للسفير الإسرائيلي، بينما رد عكاشة بأنه سوف يحصل على حقه بالقانون، لكنه لن يستطيع الرد بيده على كمال أحمد، لأنه في عمر والده.