15 November,2018

البرلمان الكويتي يرفع الحصانة عن النائب دشتي!

image

قرر مجلس الأمة الكويتي، رفع الحصانة عن النائب عبد الحميد دشتي، في قضية الإساءة للمملكة العربية السعودية، وحظى القرار بموافقة 38 نائباً ورفض 5 نواب.
كما وافق المجلس على رفع الحصانة عن النائب دشتي لإساءته لقضاة “خلية العبدلي”، وذلك بموافقة 39 عضواً.
ونقلت صحيفة “القبس” أن لجنة الشؤون التشريعية رفعت إلى المجلس تقريرين بشأن رفع الحصانة عن النائب عبدالحميد دشتي في قضيتي الإساءة إلى السعودية والقضاء الكويتي.
وذكرت الصحيفة أن السفارة السعودية سلمت الكويت مذكرة تعتبر فيها تصريحات النائب عبد الحميد دشتي عملاً عدائياً وتدخلاً في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية.
وأشارت المذكرة بحسب الصحيفة إلى أن هذا الأمر قد يؤثر سلباً في العلاقة الأخوية والتاريخية بين البلدين مما قد يؤدي إلى قطع العلاقات السياسية بينهما إذا لم تتخذ إجراءات ضده.
وكان النائب الشيعي دشتي أدلى بتصريحات في فبراير/شباط الماضي لقناة سورية طالب فيها بضرب أساس الفكر التكفيري الوهابي في عقر داره في تلميح واضح عن السعودية دون أن يذكرها صراحة.
وناقش البرلمان الكويتي خلال الشهر الجاري تصريحات دشتي، حيث عبّر النواب عن استنكارهم الشديد لأي تصريحات تمس المملكة العربية السعودية، مثمنين العلاقات المتينة والقوية والروابط والمصير المشترك بين الكويت والمملكة.
ونقلت صحف كويتية في حينها عن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم قوله إن أمير الكويت أبلغه أن أي إساءة أو جرح لدول الخليج هي إساءة وجرح لسموه.
يذكر أن دشتي كان قد نشر عبر حسابه على موقع “تويتر” صوراً مع قيادات سورية في مجلس الشعب والحكومة، حيث سبق أن زار دمشق العام الماضي، وقدّم تهانيه للرئيس بشار الأسد بفوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.