21 September,2018

الباحثة العراقية مريم بن رعد: «داعش » يريد بغداد!

5ما رأي الخبيرة الاستراتيجية العراقية مريم بن رعد قطب مركز الأبحاث للعلوم السياسية في مرحلة ما بعد نوري المالكي الذي أخلى كرسي رئاسة الحكومة لخلفه حيدر العبادي؟ في حوار مع الصحافية الفرنسية <ميراي دونيل> قالت مريم بن رعد:

<أهمية حيدر العبادي أنه لا ينتمي الى كتلة الأكثرية التي يتزعمها نوري المالكي.  وفي رأيي أن المالكي سيعطل كل الفرص التي تسمح بتشكيل حكومة جديدة بطابع وطني شامل، معتمداً على ولاء ضباط في الجيش يميلون الى أفكاره، ويمحضونه الولاء، ولكنهم ليسوا من القوة بحيث يستطيعون القيام بانقلاب.

وأضافت:

<وأنا أتصور أن تنظيم <داعش> سيظل يصوّب على بغداد، لتكون هي عاصمة الخلافة التي بشر بها زعيم <داعش> أبو بكر البغدادي، خصوصاً وأن بغداد جزء من كنيته. ويمهد لخطة <داعش> مقاتلون متشددون متخفون في بغداد وهنا الخطر!