25 June,2019

البابا أعاد إدراج لبنان على برنامج زيارته الى الخارج!

كشفت مصادر كنسية لـ<الأفكار> ان البابا <فرانسيس> قرر وضع زيارة لبنان على جدول زياراته الرسمية والرعوية على أن يتم تحديدها في موعد لاحق بالتنسيق مع السلطات اللبنانية ووفقاً للأصول التي ترعى مثل هذه الأحداث. لكن البابا لم يحدد تاريخاً معيناً وأبلغ وفد الكنيسة المارونية الذي زاره قبل أسبوعين مع مجموعة من العلمانيين من النواب والسياسيين بتنظيم من المؤسسة المارونية للانتشار، ان زيارة لبنان كانت غير مدرجة في رحلات الأب الأقدس في الوقت الحاضر، إذ سبق أن زار البابا الراحل القديس <يوحنا بولس الثاني> لبنان، وتلاه البابا السابق <بنديكتوس السادس عشر>، وبالتالي فإن الكرسي الرسولي عادة ما يبرمج زيارات البابا كي لا تتكرر بفاصل زمني قصير لدولة وتؤجل لدولة أخرى.

وفي المعلومات ان قرار البابا <فرانسيس> إعادة إدراج لبنان على برنامج زيارته للدول سببه شعوره بأن مثل هذه الزيارة تساعد في التأكيد على أهمية دور لبنان في محيطه والعالم والذي لا بد من إعادة التأكيد عليه بعد الأحداث الدامية التي شهدتها دول عربية عانى المسيحيون منها من الاضطهاد وصولاً الى تهجيرهم.