18 November,2018

الاختصاصي في جراحة وأمراض الشرايين الدكتور ميشال أنطوان فغالي: يجب معالجة ”الدوالي“ قبل ان تصبح عناقيد ويصعب علاجها!

 

بقلم وردية بطرس

الدكتور-ميشال-الفغالي 

يتحرك الدم في الساق من الأوعية الدموية السطحية الى الأوعية الداخلية، ويتم ذلك عن طريق الأوردة الثاقبة والتي تحتوي على الصمامات، وبشكل مبسط فان هذه الصمامات تمنع رجوع الدم من الأوعية الداخلية الى السطحية، وعند تدمير هذه الصمامات يتحرك الدم بشكل عكسي الى الأوعية السطحية فتتمدد وتتعرج ويؤدي ذلك الى مرض <الدوالي>.

و<الدوالي> هو مرض شائع ويتميز بتضخم الأوعية الدموية وتعرجها. وهو عبارة عن توسع وتعرج في الأوردة الدموية السطحية والشعيرات، وغالباً ما تصيب الساقين ومناطق أخرى في جسم الانسان. وبحسب احدى الدراسات الفرنسية فان <الدوالي> تصيب الأشخاص البالغين بعد سن الثلاثين، لكن أكثر نسبة اصابة هي لمن تتراوح أعمارهم ما بين 40 و 60، ونسبة الاصابة بالمرض في المجتمعات الغربية هي 5 بالمئة، وتصيب الرجال والنساء وهناك تاريخ عائلي واضح لهذا المرض.

وتجدر الاشارة الى انه تظهر بعض الشعيرات الدموية الصغيرة تحت الجلد، وقد تكون حمراء رفيعة او خطوطاً زرقاء او بنفسجية متعرجة يتراوح سمكها حوالى ملميترين… وعلى الرغم من ظهور الشبكة العنكبوتية فذلك لا يعني ان هناك مشكلة صحية خطيرة الا انها قد تتسبب بألم او ثقل بالساقين خصوصاً بعد الوقوف لفترة طويلة. وأيضاً ظهور الشبكة العنكبوتية يؤثر على جمال الساق او الفخذ مما يسبب احراجاً ويحّد من لبس بعض الملابس والموديلات للسيدات خشية ظهورها. وقد تكون دوالي الساق كبيرة او بسيطة وظاهرة في مكان معين بالساق وخصوصاً حوالى الركبة او أسفل الساق، ولكنها غالباً ما تنتج عن مشاكل في مكان آخر بالساق.

والأوعية الدموية هي أساساً نوعان في الجسم: شرايين وأوردة. الشرايين هي التي تنبض ولها جدران سميكة وتنقل الدم المحتوى بالغذاء والاوكسجين من القلب لأطراف الجسم. الأوردة هي التي تنقل الدم من الأطراف الى القلب، وهذه الأوردة لها جدران خفيفة وتنضغط عند تقلص العضلات المجاورة لها مما يدفع الدم للأعلى باتجاه القلب، وعند ارتخاء العضلات بعد تقلصها تمنع صمامات الأوردة عودة الدم للأطراف، والأوردة هي اما عميقة وهي المهمة واما سطحية وهي مساعدة للعميقة وبينهما اتصالات عدة. وتصيب الأوردة السطحية في الأوردة العميقة ويتحكم في مرور الدم صمامات وريدية فقط تسمح للدم بالاتجاه من الأوردة السطحية للعميقة، وعندما تفشل الصمامات في عملها يحصل ارتجاع للدم بالأوردة بسبب الجاذبية الأرضية، ويحصل احتقان الدم وتتمدد الأوردة السطحية وفروعها ومن تم تظهر <الدوالي> بالساق تحت الجلد.

ولقد ربط أطباء القلب بين حدوث دوالي الساقين ومرض القلب والمضاعفات حيث أكدوا انه في بعض الأحيان تحدث <الدوالي> كنتيجة لعدم قدرة القلب على توصيل الدم للشرايين والأوردة الموجودة في الساق، فتضعف وتحدث <الدوالي>، كما أشاروا أيضاً الى أنه نتيجة لدوالي الساقين قد تحدث جلطات خطيرة بالقلب… ولهذا ينصح الأطباء المصابين بدوالي الساقين بعدم الوقوف فترات طويلة، ومزاولة التمارين الرياضية لفترة بسيطة لتنشيط الدورة الدموية، بالاضافة لتجنب الجلوس مع وضع القدمين لأسفل لأن ذلك يزيد من مشكلة <الدوالي>، ومحاولة رفع القدمين لأعلى لتحريك الدورة الدموية في الساقين.

 

الدكتور ميشال فغالي وأسباب حدوث <الدوالي>

فما هي الأسباب التي تؤدي للاصابة بـ<الدوالي>؟ وكيف تعالج؟ وهل من طرق وقائية؟ وغيرها من الأسئلة طرحتها <الأفكار> على الاختصاصي في جراحة وأمراض الشرايين الدكتور ميشال أنطوان فغالي، وهو زميل الكلية الأميركية للجراحين وبروفيسور مساعد في كلية الطب ورئيس قسم جراحة الشرايين في مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي ومدير قسم العناية بالجروح المزمنة، فيستهل حديثه قائلاً:

– <الدوالي> هي عبارة عن تضخم بالعروق التي تكون عادة موجودة في الجسم، ولكن بحالة الاصابة بـ<الدوالي> تصبح هذه العروق متضخمة وظاهرة ومتعرجة، ولكن ليس كل شخص رأى ان لديه عروقاً معينة ظاهرة يكون مصاباً بـ<الدوالي>، وتختلف درجة <الدوالي> اذ يمكن ان تكون رفيعة ونسميها الشبكة العنكبوتية، وممكن ان تكبر وتصبح 2 او 3 سنتمترات او اكثر، وهذا يؤثر على طريقة العلاج.

 ــ وما هي الأسباب التي تؤدي لظهور <الدوالي> او <الفاريز> في القدمين؟

– أولاً: العامل الوراثي، فاذا كان أحد الوالدين مصاباً بـ<الدوالي> عندئذٍ قد يُصاب الابن او الابنة بـ<الدوالي>، وعادة يكون العامل أكبر اذا كان الأب مصاباً بـ<الدوالي>، او اذا كان الوالدان لديهما المشكلة نفسها، فعند ذلك يكون لدى الشخص استعداد للاصابة بهذه المشكلة، ولكن هذا لا يعني انه اذا كان الأب او الأم لديهما <الفاريز> فإن الأبناء سيحدث معهم الأمر نفسه حتماً. العامل الثاني هو طريقة الحياة عند الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد او يقفون لساعات طويلة بحكم عملهم او مهنتهم، وعادة اذا وقف الانسان لأكثر من ساعتين يُعتبر ذلك وقفة طويلة، فما بالك هناك أشخاص يعملون لـ12 ساعة بدون ان يجلسوا او يرتاحوا؟ فالوقوف يؤدي الى وقف الحركة في العضلات، وعندما تتوقف الحركة بالعروق يتجّمع الدم ويؤدي لظهور <الفاريز> على القدمين. ثالثاً: أسباب الحمل او العلاج بالهرمونات اذ ترتفع الهرمونات النسائية والتي تؤدي الى كسل بالعروق، لهذا نرى <الدوالي> عند النساء أكثر من الرجال لأن هناك العامل الهرموني. فيما الأسباب الأخرى تشمل بعض الأدوية التي يتناولها الناس أكثر من السابق فيؤدي ذلك الى كسل في العروق والإصابة بـ<الدوالي>.

العوارض

ــ وكيف يقدر ان يعرف الشخص ان <الدوالي> الذي تظهر على قدميه ليست لسبب متعلق بالشرايين وما شابه؟

– يجب التنبه للعوارض وهي عوارض تدريجية اذ في أول فترة لا تظهر على الجلد الخارجي، وعادة تبدأ من الداخل وتخرج الى سطح الجلد، ويقدر الانسان ان يشعر بالعوارض التي هي الثقل، والازعاج، والوجع بالساقين قبل ان تظهر العروق، وهناك أناس يحدث الأمر معهم بالعكس، اذ تظهر العروق على ساقيهم ولكنهم لا يشعرون بالعوارض.

 

نسبة اصابة النساء بـ<الدوالي>

أعلى من الرجال

29315314_2022277271145726_3261359351515840512_n

ــ وما هي نسبة الاصابة بـ<الدوالي>؟ ولماذا نرى ان النسبة تزداد في يومنا هذا؟

– نسبة الاصابة بـ<الدوالي> عند النساء هي أعلى من الرجال، اذ انه أكثر من 50 بالمئة من النساء مصابات بـ<الدوالي>، وطبعاً عندما نقول 50 بالمئة قد يكون الأمر مختلفاً بين سيدة وأخرى اذ قد تكون درجة اولى او درجة عشرة على عشرة، فيما عند الرجال تصل نسبة الاصابة بـ<الدوالي> الى 20 بالمئة او ربما أكثر بقليل. أما بالنسبة الى سبب ازدياد الاصابة بـ<الدوالي> فهو انه أصبح هناك وعي لدى الناس أكثر من السابق ويعرفون عن <الدوالي> أكثر، كما انهم يقصدون الأطباء ويخضعون للعلاج عند ظهور علامات <الدوالي>، كما ان طريقة الحياة لها تأثير في هذا الخصوص اذ ان ثلاثة أرباع الناس يعملون لساعات طويلة اما بدون ان يجلسوا او انهم يجلسون لساعات طويلة دون ان يحركوا أجسامهم، كما ان الناس لا يزاولون الرياضة. ولا يغيب عن البال الهرمونات التي تأخذها النساء خلال فترة الحمل، فكل هذه الأمور تؤدي الى ازدياد نسبة الاصابة بـ<الدوالي>، وطبعاً الوزن الزائد مشكلة أساسية وسبب مباشر للاصابة بـ<الدوالي>.

ــ وما مدى علاقة الاصابة بـ<الدوالي> بالقلب؟

– بالنسبة للقلب فليس هناك تأثير مباشر للـ<دوالي> على القلب، ولكن من احدى مضاعفات <الدوالي> هو انه ممكن اذا كبر حجم <الفاريز> أن يؤدي لحدوث جلطات وأحياناً قد تصل الى الرئة. بالنسبة للقلب فليس هناك سبب مباشر من <الفاريز> ولكن اذا كان هناك قصور في القلب فممكن ان يزيد الضغط على الساقين، وقد تكون <دوالي> من نوع آخر ويكون القلب هو الذي أدى الى ظهور <الدوالي> وليس العكس، انما نسبة حدوث ذلك ليست عالية لأنه عندما تكون هناك قصور في القلب تكون هناك مشاكل أخرى وعندئذٍ لا نركز على <الدوالي> لأن هناك مشاكل أخرى تستوجب معالجتها، ولكن كما ذكرت ان <الدوالي> تؤدي الى تورم القدمين وتؤثر عليهما.

الطرق العلاجية

ــ وماذا عن العلاجات ونسبة نجاحها؟

– طبعاً هناك علاجات للـ<دوالي>، وكلما بدأ الشخص بالعلاج بشكل مبكر يكون ناجحاً أكثر، وعادة ينجح العلاج ولكن اذا تأخر الشخص كثيراً ممكن ان تعاود <الدوالي>، ولكن ليس بنسبة أكثر من 5 او 10 بالمئة في حال أجريت عملية جراحية او بواسطة <الليزر>، لأن نوع العلاج يختلف وذلك بحسب المرحلة التي أصبحت فيها <الدوالي>، فإذا كانت لا تزال في المرحلة الأولى ممكن من خلال الحقن او أدوية معينة ان نساعد في تجفيف <الدوالي> او العروق المتضخمة، أما اذا كانت <الدوالي> في العروق متضخمة فنلجأ الى العلاج الكلاسيكي اي الجراحة لنسحب العروق التي تكون مريضة وتزول <الدوالي> بعد العملية، ولكن اذا كان هناك بعض المشاكل موجودة فممكن ان تؤثر على عروق أخرى لم تكن موجودة من قبل وعندئذٍ نتحدث عن مراجعة <الدوالي>.

ويتابع:

– اذاً الجراحة هي عملية الاستئصال للتخلص من العروق المريضة، وحالياً لدينا طرق أخرى غير الجراحة وهي: الليزر او ما يُعرف بـ<Radio Frequency> او الأشعة فوق الصوتية التي هي كناية عن العلاج نفسه مثل الجراحة، ولكن الفرق الوحيد انه ليس هناك عملية شق او استعمال البنج او وجع، ويشعر الشخص بارتياح اذ يكون مستيقظاً ولا يدخل الى المستشفى لاجراء العملية الجراحية للتخلص من <الدوالي> بل تتم الأمور بسهولة ودون ان يخضع للبنج أيضاً، وتكون النتيجة هي نفسها مثل الجراحة. وقد بينت آخر الدراسات أن نسبة الشفاء بواسطة استعمال الليزر تصل الى 97 بالمئة، والتي تشبه نتيجة الجراحة التي تكون عادة ما بين 95 و 96 بالمئة، وهذه خطوة مهمة في الطب لمعالجة <الدوالي> وتقريباً معظم الناس يخضعون لعملية الليزر… كما هناك علاجات أخرى منها العلاج بالحقن، والعلاج بالحقن له دور خصوصاً بالعروق الصغيرة او التي تظهر بشكل الشبكة العنكبوتية، وكذلك لديه نتيجة جيدة اي اكثر من 90 بالمئة، وحتى العروق الكبيرة ممكن أن تعالج بنوع معين من الحقن الذي يعطي نتائج جيدة وبدون استعمال البنج او الجراحة او الشعور بالألم وأيضاً بأقل كلفة.

الوقايــــــــة

ــ ماذا عن الوقاية؟

– الوقاية خير من قنطار علاج اذ علينا ان نغير نمط العيش وان ننتبه الى الوزن، وأيضاً التنبه لنسبة التعرض للحرارة لأن الحرارة تؤثر كثيراً على <الدوالي>، فمثلاً في فصل الصيف تلجأ السيدات الى التعرض لأشعة الشمس لكسب اللون البرونزي ظناً منهن انها تساعد على اخفاء <الدوالي> في القدمين، ولكنهن لا يعلمن انهن يعرضّن أنفسهن لمشكلة، اذ ان الحرارة تؤدي الى توسعة <الدوالي>، وبالتالي يجب الابتعاد عن مصادر الحرارة لأنها تضر بالساقين كثيراً في حالة الاصابة بـ<الدوالي>، ولهذا نرى ان نسبة الاصابة بـ<الدوالي> في البلدان الحارة أكثر مما هي في البلدان الباردة. كما ننصح النساء بعد الانتهاء من الاستحمام ان يغسلن أقدامهن بالمياه الباردة لأن الـــبرودة تفيد في حالة الاصابة بـ<الدوالي>، فصحيح ان الميـــاه الساخنــــة تفيــــد المفاصــــل، ولكن في حالة الاصابة بـ<الدوالي> فإن المياه الباردة تفيد أكثر من المياه الساخنة.

ــ تحدثت عن الوقاية فهل يمكن للانسان ان يجنّب نفسه الاصابة بـ<الدوالي>؟

– اذا كان الشخص معرضاً للاصابة بـ<الدوالي> فحتى لو انتبه لكل هذه الأمور فإنه سيُصاب بها، ولكن طبعاً تبقى الوقاية مهمة وتخفف من المشكلة، وكما ذكرت ان الوقوف او الجلوس لساعات طويلة يعرضان الانسان للاصابة بـ<الدوالي>، ولهذا ننصح برفع القدمين لكي يسير الدم بسهولة، وان يزاول الشخص الرياضة وننصح ببعض أنواع الرياضة مثل المشي والسباحة وركوب الدراجة لأن هناك بعض أنواع الرياضة التي تزيد الضغط على القدمين خصوصاً في الرياضات التي تتطلب القفز وما شابه، وبالتالي ننصح بمزاولة رياضة المشي والسباحة وركوب الدراجة، كما ننصح برفع القدمين خلال النوم اي نرفع السرير لـ15 سنتمتراً فقط ما يمنح القدمين الراحة، كذلك ننصح بارتداء الجوارب الطبية المخصصة للـ<دوالي> اذ تحافظ على حجم القدمين وتمنع التورم وتضخم العروق، ولكن المشكلة ان العديد من الناس لا يتحملون ارتداء الجوارب الطبية في لبنان خصوصاً خلال فصلي الربيع والصيف اذ ينزعجون من الحرارة، مع العلم ان الجوارب الطبية تفيد كثيراً في فصلي الربيع والصيف لأنه خلال الطقس الحار تتوسع <الدوالي>، ولكن اقله ننصحهم عندما يسافرون برحلة طويلة ان يرتدوا الجوارب الطبية، كما ننصح السيدات اللواتي يعانين من <الدوالي> ان يرتدين الجوارب الطبية اقله عندما يكون لديهن الكثير من الأعمال المنزلية. اذاً الوقاية مهمة جداً والا يترك الشخص نفسه الى ان تصبح <الدوالي> عناقيد ويصبح علاجها صعباً كثيراً وحتى مستحيلاً، فعند ظهور اولى علامات <الدوالي> على القدمين او الشعور بالثقل والتعب على المصاب ان يستشير الاختصاصي لأنه بذلك يجنّب نفسه الكثير من المشاكل.