23 September,2018

الاتحاد العمالي يدخل على خط التظاهر والاضرابات

بشارة-الاسمرشهد لبنان يوم الاثنين الماضي اضراباً عاماً وشاملاً بعدما دعت هيئة التنسيق النقابية الى تنفيذ الإضراب العام والشامل في الإدارات العامة وفي المدارس والثانويات الرسمية والخاصة وفي دور المعلمين والمؤسسات العامة والبلديات، على أن تبقي اجتماعاتها مفتوحة لاتخاذ الخطوات في ضوء التطورات محتفظة بحقها بأعلى درجات التصعيد بما في ذلك التظاهر والاعتصام وشلّ المرافق العامة ، واستمر الاضراب المفتوح يوم الثلاثاء الماضي.

 وفي هذا السياق أعلن رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، في مؤتمر صحافي أمس، ان اليوم الثلاثاء يوم اضراب، مؤكداً ان <سلسلة الرتب والرواتب قانون ندعو الى تنفيذه فوراً ومن المعيب ان تكون حالة من الضياع في مجلس الوزراء>، موضحاً <ان الضرائب على ذوي الدخل المحدود مرفوضة ومن المعيب ان نبحث بعد 5 سنوات من المعاناة عن موارد لتمويل السلسلة>، وقال: <من بإمكانه أن يدفع مستحقاتنا بعد شهر يستطيع أن يدفعها اليوم، نحن ضد كل الضرائب التي تطال العمال والموظفين وذوي الدخل المحدود خصوصاً زيادة الضريبة على القيمة المضافة>.

كما اعلنت رابطة موظفي الادارة العامة، في بيان، الاضراب المفتوح في كل الادارات العامة ابتداء من اليوم لحين اتخاذ القرار بتحويل رواتب موظفي القطاع العام على أساس القانون الجديد ، داعية جميع الهيئات والروابط والاتحادات النقابية الى المشاركة في الاعتصام المركزي في ساحة رياض الصلح وسط بيروت صوناً للحقوق المشتركة.