23 August,2019

الإفطار الرئاسي التقليدي يوم الثلاثاء المقبل في قصر بعبدا!

غروب الثلاثاء 14 أيار (مايو) الجاري، يقيم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إفطاراً رمضانياً في قصر بعبدا جرياً على عادته خلال شهر رمضان المبارك، دعا إليه أركان الدولة ورؤساء الطوائف المسيحية والاسلامية والوزراء والنواب وسفراء الدول العربية والاسلامية، وكبار موظفي الدولة المدنيين والعسكريين وأركان السلك القضائي ونقباء المهن الحرة، وشخصيات فكرية وإعلامية.

ويترقب المدعوون الكلمة التي سيلقيها الرئيس عون خلال الإفطار مستذكرين ما كان أعلنه خلال إفطار العام الماضي حين قال إنه لن يهل هلال رمضان المقبل إلا ويكون ملف الفساد قد طرح وبقوة، من أجل وضع حد لهذه الآفة المنتشرة في الإدارات والمؤسسات الرسمية، وفي كل ما يتصل بتلزيمات الدولة والصفقات. وبالفعل فإن الملف فتح خلال الأشهر الماضية وهو يطاول تباعاً موظفين مدنيين وعسكريين وقضاة ومساعدين قضاءيين الخ… في وقت تكثر الاتصالات والمراجعات للحد من اندفاعة القضاة في اتجاه عدد من الملفات التي لا يريد البعض فتحها.

فماذا سيقول الرئيس عون في إفطار 2019؟