14 November,2018

الإسرائيليون يطالبون بطرد السفير المصري!

image

ذكر موقع “همكور” الإسرائيلي أن الشعب الإسرائيلي في حالة استياء مما حدث مع توفيق عكاشة، مقترحاً برد حازم تجاه السفير المصرى في إسرائيل وطرده من تل أبيب، نظراً لأن اتفاقية السلام لم تطبق على أرض الواقع.
وأوضح الموقع أن هناك  خيبة أمل في إسرائيل من إسقاط  عضوية توفيق عكاشة في البرلمان، وهناك من يدعو إلى تطبيق السياسة المصرية تجاه عكاشة أيضاً على أعضاء الكنيست العرب في إسرائيل.
وأثار إبعاد البرلماني والإعلامي المصري توفيق عكاشة عن البرلمان المصري عقب لقائه بالسفير الإسرائيلي في مصر “حاييم كورن” صدى في إسرائيل أيضاً. وعكست التعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي الإسرائيلية خيبة أمل من التصرف المصري ومن رفض يد السفير “كورن” الممدودة للسلام، وتطرق الكثيرون إلى طرد عكاشة كدليل قاطع على أن معاهدة السلام مع مصر لا تطبق في الحقيقة.
وزعم معلق إن الكراهية المصرية ضدّ إسرائيل تنبع من كون إسرائيل قد انتصرت في جميع الحروب بين كلا البلدين، وكتب: “المصريون ساخطون لأنّنا انتصرنا عليهم في كافة الحروب”.
في المقابل، هناك من اعتبر طرد عكاشة قدوة يجب على إسرائيل تبنيها أيضاً وتطبيقها تجاه أعضاء الكنيست العرب.
وفي أعقاب لقاء أعضاء الكنيست العرب من حزب التجمع الوطني الديمقراطي بعائلات منفذي العمليات الفلسطينيين، يعتقد الكثيرون في إسرائيل أنّه يجب طردهم تماماً مثلما طرد البرلمان المصري عكاشة.