20 November,2018

الأمير الوليد يشارك في قمة ”مايكروسوفت“  

Prince-Alwaleed-&-Mr   داخل مركز المؤتمرات في ضاحية <ريدموند> لمدينة <سياتل> في ولاية واشنطن الأميركية انعقدت قمة <مايكروسوفت> التاسعة عشرة للرؤساء التنفيذيين الأكثر تأثيراً في العالم، وتقدمهم الأمير الوليد بن طلال استجابة لدعوة السيد <بيل غايتس> مؤسس شركة <مايكروسوفت>، ويدعى الى القمة سنوياً بشكل حصري مئة رئيس تنفيذي حول العالم.

   وخلال القمة تناول الأمير الوليد والسيد <بيل غايتس> عدة مواضيع عامة، بالإضافة إلى استثمارات شركة <المملكة> القابضة العالمية والتي تتضمن حصة شركة <المملكة> بنسبة 47.5 بالمئة في إدارة شركة <فورسيزونز> مشاركةً مع شركة <كاسكاد Cascade> التي تملك 47.5 بالمئة أيضاً من شركة <فورسيزونز> بالإضافة إلى السيد <ازادور شارب> رئيس مجلس الإدارة لـ<فنادق ومنتجعات فورسيزنز> الذي يملك 5 بالمئة منها. كما تطرقا إلى سبل التعاون المستقبلي وآخر التطورات في كل من شركة <المملكة> القابضة وشركة <مايكروسوفت>. كما التقى الأمير الوليد، على هامش القمة، بعدد من الرؤساء التنفيذيين.

   وقد تأسست قمّة <مايكروسوفت Microsoft> عام 1997 إستجابة للإهتمام المتزايد للرؤساء التنفيذيين في عالم الأعمال بتقريب ودمج التكنولوجيا في قطاع الأعمال، حيث توفر القمة فرصة ثمينة لهم للإستماع لآراء خبراء وقياديين وبحث مستجدات والتطورات الإقتصادية والتكنولوجية. وتمتاز القمّة بكونها خاصة، موفرة للحضور المجال لمناقشة الرؤى المستقبلية وتحديات العمل مع نظرائهم من حول العالم بكل شفافية. وقد شارك في المؤتمر كبار رجال الأعمال، ورؤساء الشركات العالمية والأميركية.