17 November,2018

الأمير الوليد بن طلال يستقبل رئيس كوريا السابق

100010   كان ضيف الأمير الوليد بن طلال في برج <المملكة> على أرض الرياض خلال الأسبوع الماضي رئيس جمهورية كوريا الجنوبية السابق <لي ميونغ باك> على رأس وفد كوري مرافق ضم كلاً من وزير المالية السابق <جيونغ هايدن> ووزير الاقتصاد السابق <هونغ سيوك وو> ورئيس موظفي جهاز رئيس الجمهورية السابق <<يم جاي هيون> وسفير كوريا في الرياض <كيم جن سو> ونائب رئيس البعثة <هاه تاي وان>.

   وتناول الطرفان بعض الأحاديث الودية وعدداً من المواضيع التي تهم البلدين على الصعيدين الاستثماري والاجتماعي. وأثنى الرئيس الكوري السابق على ما قدمه الأمير الوليد من دعم لجمهورية كوريا في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية، وقدم لسموه دعوة لزيارة جمهورية كوريا، وبدوره وعد الأمير الوليد بزيارة كوريا في المستقبل القريب.

   والأمير الوليد بن طلال كامل الحضور الاستثماري من خلال شركة <المملكة> في جمهورية كوريا عن طريق <مجموعة سيتي Citigroup> في القطاع المصرفي. كما كان للأمير الوليد استثمارات في كوريا في كل من شركة <هونداي موتور Hyundai> وشركة <دايو Daewoo>.

   وحضر اللقاء منسوبو شركة <المملكة> القابضة والذي ضم كلاً من الأستاذ سرمد الذوق عضو مجلس إدارة شركة المملكة القابضة ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة <المملكة> للاستثمارات الفندقية (KHI)، والدكتور عادل السيد العضو التنفيذي للاستثمارات المباشرة والدولية، والأستاذ محمد فهمي سليمان المدير المالي والاداري لشركة <المملكة> القابضة، والأستاذ محمد المجددي المدير التنفيذي الأول لمكتب سمو رئيس مجلس الادارة، والأستاذة هبة فطاني المديرة التنفيذية الأولى لإدارة العلاقات والإعلام، والأستاذة انتصار اليماني المديرة التنفيذية لإدارة العلاقات والإعلام، والأستاذ نايف حسام الزهير مدير المواقع والشبكات الاليكترونية.

   ومن المكتب الخاص لسمو الأمير حضر كل من الأستاذة ندى الصقير المديرة العامة التنفيذية للشؤون المالية والإدارية، والدكتور سمير عنبتاوي المستشار الأكاديمي لسمو رئيس مجلس الادارة، والأستاذ فهد بن سعد بن نافل المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الادارة.

   وكان الرئيس الكوري الأسبق <كيم داي جونغ> قام بتقليد الأمير الوليد وسام <هيونغ ــ إن> من درجة الاستحقاق للخدمة الديبلوماسية وتقديراً لاستثماراته في كوريا.

   وكان الأمير الوليد بن طلال قد قام بزيارة كوريا في عام 1998 التقى خلالها مع الرئيس الكوري الأسبق <كيم داي جونغ Kim Dae- Jung> في البيت الأزرق. وسبق أن تم منح الأمير الوليد شهادة دكتوراه فخرية من جامعة <كيونغ ون Kyungwon> في مجال ادارة الأعمال.