14 November,2018

”الأفكار“ تكشف عن أرقام مذهلة في العملية الانتخابية: مليون و822294 ناخباً احتُسبت أوراق اقتراعهم و38909 أصوات اعتُبرت باطلة... و15029 ورقة بيضاء!

الحريري-طرابلس كلام كثير قيل وسيقال حول الانتخابات النيابية التي عاشها لبنان الأسبوع الماضي لأول مرة منذ تسع سنوات، سواء ما يتصل منها بالنتائج أو ما يرتبط منها بالتحالفات المرتقبة بين الكتل والنواب الفائزين ولاسيما المستقلين منهم الذين تتنازعهم الكتل الصغيرة على أمل أن يتضاعف حجمها وتحظى بوزارة أو أكثر.

إلا أن لغة الأرقام تبقى أصدق انباء من غيرها لأنها مبنية على أسس علمية وعلى حسابات دقيقة، وهي حملت مفاجآت على أكثر من صعيد، وفي أكثر من دائرة انتخابية خصوصاً أو على المستوى الشامل للاقتراع داخل لبنان وخارجه، ما أحدث ذهولاً في الأوساط السياسية وازن المفاجآت غير السارة التي خلفها عدم الإقبال على اقلام الاقتراع في عدد من الدوائر على رغم أن المعركة كانت <حامية>.

 

الأوراق البيضاء!

<الأفكار> أجرت مسحاً للنتائج الرسمية في الدوائر الـ15 التي حوت أرقام المقترعين من مختلف الاتجاهات، فبدت أرقام مذهلة وأخرى متوقعة لا بد من درسها وتقييمها بموضوعية من سائر الكتل النيابية المعنية سواء تلك التي ربحت مقاعد أو خسرت للاستفادة من عبرها في الاستحقاق المقبل العام 2022.

ومن بين الارقام التي كشفتها صناديق الاقتراع، ان عدد المقترعين الفعليين بلغ في كل لبنان والخارج مليوناً و861,203 مقترعين من أصل 4 ملايين و252937 ناخباً مسجلين على لوائح القيد (أو لوائح الشطب). غير أن لجان القيد الأساسية والعليا اعتبرت أن أصوات مليون و822294 هي التي يعوّل عليها في عملية الحساب الأخيرة نتيجة إبطال 38909 أصوات، وهو رقم مذهل إذا ما قيس بالانتخابات السابقة، والعثور على 15029 ورقة بيضاء في صناديق الاقتراع. ويتبين من الأرقام أن أكثر دائرة انتخابية أُبطلت فيها اللوائح كانت دائرة الشمال الثانية حيث أبطلت 5340 ورقة، تليها بيروت الثانية إذ بلغ عدد الأوراق الباطلة 3972 ورقة، وحلت ثالثة في معيار إبطال الأوراق دائرة الشمال الأولى (عكار) حيث تم ابطال 3535 ورقة. أما الدائرة التي شهدت أقل عدد من اللوائح المبطلة فكانت بيروت الأولى بـ1048 ورقة اعتُبرت باطلة. أما بالنسبة الى الاوراق البيضاء فإن بيروت الأولى سجلت أصغر رقم بلغ 313 ورقة بيضاء، ودائرة طرابلس الثانية (طرابلس، المنية، الضنية) أكبر رقم حيث تم وضع 2272 ورقة بيضاء. وبلغ المجموع العام للأوراق البيضاء 15029 ورقة.

وإذا كانت الأوراق البيضاء مبررة من حيث عدم الرغبة في تحديد أي جهة أو اختيار أي اسم تفضيلي، فإن اللافت هو الارتفاع الكبير لإبطال الأوراق خصوصاً أن بعضهم لم يعرف كيف يقترع فأشّر على اسمين تفضيليين بدلاً من واحد، أو انه وضع علامة x أو علامة <صح> على صورة المرشح بدلاً من اسمه، وهذا الأمر استدعى اتخاذ قرار بدرس كل حالة على حدة، لكن الرأي استقر على اعتبار أن اللائحة ملغاة. ويقول متابعون أن كمية كبيرة من الأخطاء ارتكبها المقترعون خلال التصويت خلف العازل لأن القانون الجديد بدا معقداً للبعض ويحتاج الى تدريب بالنسبة الى البعض الآخر، وقد عكس الرأيان أن التوعية على القانون الجديد لم تكن كافية، وان رؤساء أقلام الاقتراع لم يتمكنوا في العديد من الدوائر من تقديم العون الى ميقاتيالناخبين لانهم هم ايضاً <مش فهمانين شي>، على حد قول النائب طوني سليمان فرنجية خلال احدى جولاته على اقلام الاقتراع. وثمة من وضع أكثر من اسم تفضيلي أو أشر على لائحتين وغير ذلك.

في الأرقام ايضاً، أن رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد نال أكبر عدد من الأصوات على مستوى الجمهورية بلغت 43797 صوتاً، فيما حل ثانياً الرئيس نبيه بري بـ42137 صوتاً. أما النائب الذي نال عدد أصوات قليلة جداً فكان النائبالمنتخب من زحلة ادي دمرجيان الذي نال 77 صوتاً… وفاز!

وتظهر قراءة دقيقة في الأرقام حول عدد المقترعين والحاصل ونسبة الفوز وفق الحصص، إن ثمة من فاز بفارق قليل من الأصوات، ومنهم من خسر لأن حصة لائحته قد اكتملت، أو فاز من كسر الحاصل الذي كان لصالح اللائحة التي انضوى فيها.

دائرة بيروت الأولى

وفي ما يلي ابرز ما سُجل في هذا السياق، وفق الدوائر:

– دائرة بيروت الأولى (الأشرفية وأحياؤها): بلغ عدد الاوراق المعوّل عليها 43,666 من أصل 137,733 ناخباً اقترع منهم 44714، ووجدت 313 ورقة بيضاء، وتم ابطال 1048 ورقة. وكان الحاصل الانتخابي الأول 5,459 صوتاً (43666 ÷ 8 مقاعد)، فخرجت نتيجة ذلك لائحة <الوفاء لبيروت> و<نحنا بيروت> لعدم حصولهما على الحاصل، ليصبح هذا الأخير 5,287 صوتاً. وتبعاً لذلك، نالت لائحة <بيروت الأولى> 16772 صوتاً أي نسبة 3,172% ما أعطى هذه اللائحة 3 مقاعد. فيما بلغ مجموع لائحة <كلنا وطني> 6842 صوتاً أي بنسبة 1,0294% فاستحقت مقعداً واحداً. أما لائحة <بيروت القوية> فبلغ مجموع أصوات أعضائها 18,373 صوتاً أي بنسبة 3,475 فاستحقت مع الكسر 4 مقاعد. وكان الأول في النتائج الوزير السابق نقولا صحناوي بـ4788 صوتاً (نال منافسه الوزير ميشال فرعون 3217 صوتاً)، أما آخر الفائزين فكان المرشح العميد انطوان بانو الذي نال 539 صوتاً (فيما نالت منافسته جمانة عطا الله سلوم حداد 431 صوتاً وهي قررت تقديم طعن بالنتيجة). وكان لافتاً أن المرشح زياد عبس الذي انشق عن التيار الوطني الحر نال 1525 صوتاً، فيما نال الأرثوذكسي عماد واكيم 3936 صوتاً. أما الفائز عن المقعد الماروني نديم بشير الجميّل فقد نال 4096 صوتاً في مقابل للمرشح الخاسر مسعود الأشقر 3762 صوتاً. وتجدر الإشارة الى أن الإعلامية بولا يعقوبيان التي فازت عن المجتمع المدني نالت 2500 صوت.

 

دائرة بيروت الثانية

جهاد-الصمد

– دائرة بيروت الثانية: بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 143829 من أصل 365147 ناخباً اقترع منهم 147801، ووجدت 1077 ورقة بيضاء وتم ابطال 3972 ورقة. وكان الحاصل الانتخابي الأول 13,075 صوتاً (143,829 ÷ 11 مقعداً)، فخرجت نتيجة ذلك 6 لوائح (من أصل 9) لعدم حصولها على الحاصل، ليصبح هذا الأخير 11,537 صوتاً. ونتيجة ذلك نالت لائحة <لبنان حرزان> 15773 صوتاً (نسبة 1,367%) فاستحقت نائباً واحداً (فؤاد المخزومي)، فيما نالت لائحة <وحدة بيروت> 47087 صوتاً (بنسبة 4,081%) ونالت 4 مقاعد. أما لائحة <المستقبل لبيروت> برئاسة الرئيس سعد الحريري فقد نالت 62970 صوتاً (نسبة 5,458%) ونالت مع الكسر 6 مقاعد. وكان الأول في بيروت الثانية نائب حزب الله أمين شري (22,961 صوتاً)، وحل ثانياً الرئيس الحريري بـ20751 صوتاً. أما آخر الفائزين فكان المرشح عن الحزب الاشتراكي فيصل الصايغ بـ1902 صوت. وكان لافتاً أن النائب عدنان طرابلسي حل ثالثاً بـ 13018 صوتاً، والرئيس تمام سلام حل خامساً بـ9599 صوتاً، أما وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق فحل ثامناً بـ6411 صوتاً. ونال المرشح الانجيلي المنتمي الى التيار الوطني الحر ادغار طرابلسي 1919 صوتاً.

 

دائرة جبل لبنان الأولى: جبيل وكسروان

– دائرة جبل لبنان الأولى: جبيل وكسروان: بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 115619 من أصل 180203 ناخبين اقترع منهم 117,603، ووجدت 465 ورقة بيضاء، واعتبرت باطلة 1984 ورقة اقتراع. وكان الحاصل الانتخابي الأول 14452 (115619 ÷ 8 مقاعد). وخرجت نتيجة ذلك لائحتا <كلنا وطني> و<التضامن الوطني> لعدم حصولهما على حاصل انتخابي ليصبح هذا الأخير 12,567 صوتاً. ونتيجة ذلك نالت لائحة <التغيير الأكيد> 26,980 صوتاً (نسبة 2,147%) فاستحقت مقعدين، فيما نالت لائحة <لبنان القوي> 54544 صوتاً (نسبة 4,34%) واستحقت 4 مقاعد. أما لائحة <عنا القرار> فنالت 18552 (نسبة 1,476%) واستحقت مع الكسر مقعدين. وكان الأول في الدائرة ككل زياد الحواط بـ14,424 صوتاً، تلاه في قضاء جبيل النائب سيمون أبي رميا بـ9729 صوتاً، أما في قضاء كسروان فكان الثاني بعد الحواط (والأول في القضاء) نعمة افرام بـ10717 صوتاً، يليه في القضاء نفسه شوقي الدكاش بـ10,032 صوتاً، ثم فريد هيكل الخازن بـ9081، وشامل روكز بـ7300 صوت. أما آخر الفائزين فكان روجيه عازار بـ6793 صوتاً. في حين نال منصور غانم البون 6599 صوتاً والوزير السابق زياد بارود 3893 صوتاً وكلاهما لم يفوزا. والملفت في هذه الدائرة أن المرشح الشيعي الذي فاز كان مصطفى الحسيني بـ256 صوتاً فقط، في حين نال مرشح حزب الله حسين زعيتر أكثر من 9 آلاف صوت، لكن اللائحة التي ضمته لم تنل الحاصل الانتخابي وظلت خارج السباق. لذلك اعتبر الحسيني فائزاً لأن اللائحة التي انضم إليها نالت حاصلاً ونصف ولم يفز فيها إلا فريد هيكل الخازن، فاستفاد هو من الكسر وحاز المقعد الشيعي. أما فارس سعيد فلم يفز وهو نال 5617 صوتاً.

 

جبل لبنان الثانية: المتن

– دائرة جبل لبنان الثانية: المتن: بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 90402 من أصل 183740 ناخباً، اقترع منهم 92446، ووجدت 558 ورقة بيضاء، وتم ابطال 2044 ورقة اقتراع. وكان الحاصل الانتخابي الأول 11,300 (90,402 ÷ 8 مقاعد)، وخرجت نتيجة ذلك لائحة واحدة هي <كلنا وطني> لعدم نيلها الحاصل الذي أصبح 10671 صوتاً. ونتيجة لذلك حصلت لائحة <المتن قلب لبنان> على 13138 صوتاً (1,2%) ونالت نائباً واحداً (ادي ابي اللمع)، ولائحة <المتن القوي> 38897 صوتاً (3,6%) ونالت مع الكسر 4 مقاعد (الياس بوصعب، آغوب بقرادونيان، ابراهيم كنعان، ادغار معلوف)، أما لائحة <الوفاء المتنية> فنالت 13779 صوتاً (1,2%) وفاز فيها نائب واحد (ميشال المر)، فيما نالت لائحة <نبض المتن> 19003 أصوات ونالت مع الكسر مقعدين (سامي الجميل والياس حنكش). وجاء ترتيب الفائزين كالآتي: الجميل (13968 صوتاً)، المر (11945)، أبي اللمع (8922)، بوصعب (7299)، بقرادونيان (7182)، كنعان (7179)، معلوف (5961)، حنكش (2583). أما سركيس سركيس فقد نال 4337 صوتاً وغسان الاشقر 2757 صوتاً وغسان مخيبر 2654 صوتاً، لكنهم لم يفوزوا لأن لائحة <المتن القوي> استوفت حصتها من المقاعد!

بعبــــــدا

– دائرة جبل لبنان الثالثة: بعبدا: بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 78,467 من أصل 168922 ناخباً اقترع منهم 80052، ووجدت 538 ورقة بيضاء وتم ابطال 1585 ورقة. وكان الحاصل الانتخابي الأول 13077 (78467 ÷ 6 مقاعد). وخرجت نتيجة الحاصل لائحتان <كلنا وطني> و<سوا لبعبدا> ليصبح الحاصل النهائي 11284. ونتيجة ذلك حصلت لائحة <وحدة وإنماء بعبدا> على 2650 صوتاً (2,3%) وفاز فيها نائبان هما الوزير بيار أبو عاصي وهادي أبو الحسن، فيما نالت لائحة <الوفاق الوطني> 40669 صوتاً (3,6%) وفاز منها 4 نواب هم: علي عمار (الأول في اللائحة 13692 صوتاً) وآلان عون (10200) وفادي فخري علامة (6348) وحكمت ديب (4428).

الشوف وعاليه

 

– دائرة جبل لبنان الرابعة: الشوف وعاليه: بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 170637 من اصل 343844 ناخباً اقترع منهم 173320، ووجدت 1498 ورقة بيضاء، واعتبرت 2683 ورقة باطلة. وكان الحاصل الانتخابي الاول 13125 صوتاً (170637% 13 مقعداً). ونتيجة خروج 4 لوائح من السباق لعدم حيازتها على الحاصل الانتخابي، أصبح هذا الحاصل 10730 صوتاً وقد حصلت لائحة <المصالحة> على 98967 صوتاً (9,2%) ونالت 9 مقاعد، فيما حصلت لائحة <ضمانة الجبل> على 39027 صوتاً (3,6%) ونالت مع الكسر 4 مقاعد. وكان ترتيب الفائزين في الدائرتين كالآتي: في عاليه: أكرم شهيب (الأول في الدائرتين 14088 صوتاً تفضيلياً)، الوزير سيزار أبي خليل (8124)، هنري حلو (7894)، طلال أرسلان (7887)، أنيس نصار (7872). وفي الشوف: تيمور جنبلاط (11748)، محمد الحجار (10003)، جورج عدوان (9956)، بلال عبد الله (8492)، مروان حماده (7299) نعمة طعمة (7253)، ماريو عون (5124)، فريد البستاني (2657). والملاحظ أن كلاً من ناجي البستاني (5245) وغطاس خوري (4998) وغسان عطا الله (4113) قد نالوا مجموع أصوات أكثر من فريد البستاني، إلا أن اللائحة التي سجل فيها البستاني وخوري استوفت حصتها من المقاعد، فيما اكتملت حصة المذهب بالنسبة الى عطا الله (روم كاثوليك) بفوز النائب نعمة طعمة.

عكــــــــار

جان-عبيد

– دائرة الشمال الأولى: عكار: بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 133412 من أصل 293071 ناخباً اقترع منهم 136947، ووجدت 838 ورقة بيضاء، وتم ابطال 3535 ورقة. وكان الحاصل الانتخابي 19058 صوتاً (133412 ÷ 7 مقاعد). ونتيجة خروج 3 لوائح أصبح الحاصل النهائي 15960 صوتاً. وقد حصلت لائحة <المستقبل لعكار> على 76452 صوتاً (4,7%) ونالت مع الكسر خمسة مقاعد، ولائحة <عكار القوية> على 34430 صوتاً (2,1%) ونالت مع الكسر مقعدين. وحل أولاً في اللائحة وليد البعريني (20426 صوتاً) وتلاه تباعاً: محمد سليمان (14911)، طارق المرعبي (14145)، هادي حبيش (13055)، وهبة قاطيشا (7911)، أسعد درغام (7435)، مصطفى علي حسين (1353)، والأخير حل في المقعد العلوي بعدما فاز على منافسه النائب خضر حبيب الذي نال 561 صوتاً.

طرابلس – المنية – الضنية

 

– دائرة الشمال الثانية: طرابلس – المنية – الضنية: بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 146419 من أصل 416078 ناخباً اقترع منهم 151759، ووجدت 2272 ورقة بيضاء واعتبرت باطلة 5340 ورقة. وكان الحاصل الانتخابي 13310 (146,419 ÷ 11). ونتيجة خروج 4 لوائح لعدم حيازتها الحاصل، اصبح الحاصل النهائي 11393 صوتاً. وقد حصلت لائحة <العزم> على 42019 صوتاً (نسبة 3,6%) ونالت مع الكسر 4 مقاعد، فيما جمعت لائحة <الكرامة الوطنية> 29101 (2,5%) ونالت مقعدين، أما لائحة <المستقبل للشمال> فقد كان مجموع أصواتها 51937 (4,5%) ونالت مع الكسر 5 مقاعد. وحل أولاً في المنية عثمان علم الدين (10221 صوتاً)، وفي الضنية جهاد الصمد (11897) وتلاه سامي فتفت (7943). أما في طرابلس فحل أولاً الرئيس نجيب ميقاتي (21300 صوت)، تلاه تباعاً: محمد كبارة (9600)، سمير الجسر (9527)، فيصل كرامي (7126)، علي درويش (2246)، ديما جمالي (2066)، جان عبيد (1136)، نقولا نحاس (1057). واللافت أن توفيق سلطان نال 281 صوتاً تفضيلياً فقط، فيما نال الزميل جورج بكاسيني 903 أصوات، ونقيب المعلمين السابق نعمة محفوض 800 صوت!

زغرتا – بشري – الكورة – البترون

– دائرة الشمال الثالثة: زغرتا – بشري – الكورة – البترون: بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 115796 من أصل 272397 ناخباً اقترع منهم 117811، ووجدت 1130 ورقة بيضاء، واعتبرت باطلة 2015 ورقة. وكان الحاصل الانتخابي الأول 11579 (115796 ÷ 10 مقاعد). ونتيجة خروج لائحة <كلنا وطني>، أصبح الحاصل النهائي 11263 صوتاً، نالت منها لائحة <معاً للشمال ولبنان> 40788 (نسبة 3,6%) وفازت مع الكسر بـ4 مقاعد، فيما نالت لائحة <نبض الجمهورية القوية> 37376 (3,3%) وافزت بـ3 مقاعد، أما لائحة <الشمال القوي> فقد نالت 33342 صوتاً (2,9%) وفازت مع الكسر بـ3 مقاعد. وحل أولاً على مستوى الدائرة كلها الوزير جبران باسيل (12269 صوتاً) وتلاه في قضاء البترون فادي سعد (9842). أما في قضاء بشري فحلت أولاً ستريدا طوق (6677) وتلاها جوزف اسحق (5990). وفي قضاء زغرتا حل أولاً طوني سليمان فرنجية (11407) وتلاه ميشال معوض (8571) واسطفان الدويهي (5435). وفي قضاء الكورة حل أولاً سليم سعادة (5263) وتلاه فايز غصن (4224) ثم جورج عطا الله (3383). ويتضح في ترتيب الاسماء وفقاً لما ناله كل مرشح من النسبة المئوية من الاصوات التفضيلية أن باسيل حل أولاً (39,7%) تليه ستريدا طوق (36 %) ثم طوني سليمان فرنجية (33,6%). واللافت في هذه الدائرة الكبرى عدم فوز النائب بطرس حرب في البترون (نال 6155 صوتاً) والنائب فادي كرم في الكورة (نال 7822) لأن لائحته استوفت حصتها من المقاعد!

زحلـــــــة

– دائرة البقاع الأولى (زحلة): بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 91668 من أصل 493411 ناخباً، اقترع منهم 94082، ووجدت 545 ورقة بيضاء واعتبرت 2414 ورقة باطلة. وكان الحاصل  الانتخابي الأول 13095 (91668 ÷ 7)، وبعد خروج لائحة <كلنا وطني> ولائحة الكتلة الشعبية>، أصبح الحاصل النهائي 11312 صوتاً، نالت منها لائحة <زحلة قضيتنا> 18702 (1,6%) وحازت مع الكسر على مقعدين، فيما نالت لائحة <زحلة للكل> 36391 صوتاً (3,2%) وفازت بـ3 مقاعد، أما لائحة <زحلة الخيار والقرار> فقد نالت 23546 صوتاً (2%) وفازت بمقعدين. وفي ترتيب الفائزين حل أنور حسين جمعة أولاً (15601 صوت)، وتلاه كل من: جورج عقيص (11363)، ميشال ضاهر (9742)، عاصم عراجي (7224)، سليم عون (5567)، قيصر المعلوف (3554)، ادي دميرجيان (77 صوتاً)، والأخير نجح على رغم أن المرشحة ماري جان كريكور مهران نالت 3851 صوتاً، والمرشح بوغوص كورديان نال 142 صوتاً، وذلك لأن لائحتي الاثنين الخاسرين استوفتا حصتيهما!

– دائرة البقاع الثانية (البقاع الغربي – راشيا): بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 66482 من أصل 147508 ناخبين اقترع منهم 68227، ووجدت 541 ورقة بيضاء، واعتبرت 1745 ورقة باطلة. وكان الحاصل الانتخابي الأول 11080 صوتاً (66482 ÷ 6). ونتيجة خروج لائحة <المجتمع المدني> لعدم حيازتها الحاصل، أصبح الحاصل النهائي 10822 صوتاً، نالت منها لائحة <الغد الأفضل> 32578 صوتاً (3%) ففازت بـ3 مقاعد، فيما نالت لائحة <المستقبل للبقاع الغربي وراشيا> 31817 صوتاً (2,9%) وفازت مع الكسر بـ 3 مقاعد. وجاء الترتيب استناداً الى الأصوات التفضيلية كالآتي: عبد الرحيم مراد حل أولاً (15111 صوتاً) وتلاه كل من وائل أبو فاعور (10677)، محمد نصر الله (8897)، محمد القرعاوي (8768)، ايلي الفرزلي (4899)، هنري شديد (1584). ولم يحالف الحظ النائب زياد القادري رغم نيله 8392 صوتاً لأن حصة المذهب السني كانت قد اكتملت مع مراد والقرعاوي.

بعلبك – الهرمل

– دائرة البقاع الثالثة (بعلبك والهرمل): بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 187069 من أصل 323897 ناخباً اقترع منهم 190268 ووجدت 701 ورقة بيضاء واعتبرت باطلة 3199 ورقة. وكان الحاصل الانتخابي الأول 18706 (187069 ÷ 10). ونتيجة خروج لوائح <الأرز الوطني> و<المستقلة> و< الإنماء والتغيير>، أصبح الحاصل النهائي 17705 أصوات، نالت منها لائحة <الأمل والوفاء> 140747 صوتاً (7,9%) وفازت بـ8 مقاعد، فيما نالت لائحة <الكرامة والإنماء> 35607 أصوات (2%) وفازت بمعقدين. وحل أولاً في هذه اللائحة اللواء جميل السيد (33,223 صوتاً) وتلاه كل من: ايهاب حماده (18404)، غازي زعيتر (17767)، علي المقداد (17321)، ابراهيم الموسوي (16942)، حسين الحاج حسن (15662)، انطوان حبشي (14858)، الوليد سكرية (6916)، بكر الحجيري (5994)، البير منصور (5881). ونال النائب اميل رحمة الذي خسر مقعده 3861 صوتاً، فيما نال يحيى شمص 6658 صوتاً لكنه لم يفز وهو أعلن أنه سيقدم طعناً بالنتائج.

صيدا – جزين

اسامة-سعد

– دائرة الجنوب الأولى (صيدا – جزين): بلغ عدد الأوراق المعول عليها 65738 من أصل 124671 ناخباً اقترع منهم 67346، ووجدت 820 ورقة بيضاء واعتبرت باطلة 1608 أوراق. وكان الحاصل الانتخابي الأول 13147 (65738 ÷5)، وبعد خروج لائحة <قدرة التغيير> أصبح الحاصل النهائي 11900 صوت، نالت منها لائحة <لكل الناس> 22803 أصوات (1,8%) وفازت مع الكسر بمقعدين اثنين، فيما نالت لائحة <صيدا وجزين معاً> 20127 صوتاً (1,6%) وفازت مع الكسر بمقعدين اثنين، أما لائحة <التكامل والكرامة> فقد نالت 16470 صوتاً (1,3%) وفازت بمقعد واحد. وحلت أولى في صيدا النائب بهية الحريري (13739 صوتاً) وتلاها اسامة سعد (9880 صوتاً). أما في قضاء جزين فقد حل أولاً ابراهيم عازار (11663 صوتاً)، وتلاه زياد أسود (7270) وسليم خوري (708 أصوات). واللافت في هذه الدائرة كان سقوط النائب أمل أبو زيد وهو نال 5016 صوتاً، وكذلك الدكتــــور عبــــد الرحمن البزري الذي نال 3509 أصوات. أما النائب الحريري فقد كانت الوحيدة التي فازت من لائحتها.

صور وقرى صيدا

– دائرة الجنوب الثانية (صور وقرى صيدا): بلغ عدد الاوراق المعوّل عليها 147302 من أصل 311953 ناخباً اقترع منهم 150264، ووجدت 1753 ورقة بيضاء، واعتبرت 2962 ورقة باطلة. وكان الحاصل الانتخابي الأول 21043 صوتاً (147302 ÷7). وبعد خروج لائحة <معاً للتغيير> لعدم حصولها على الحاصل اصبح الحاصل النهائي 19403، فنالت لائحة <الأمل والوفاء> المقاعد السبعة كلها، وحل أولاً الرئيس نبيه بري بـ42137 صوتاً (86,8%)، وتلاه: نواف الموسوي (24379)، حسين جشي (23864)، عناية عز الدين (18815)، علي خريس (15672)، ميشال موسى (4162)، علي عسيران (2203). والملاحظ في هذه الدائرة أن مرشحي حزب الله نالا ما مجموعه 48243 صوتاً (أي أكثر من أصوات الرئيس بري)، في حين نال مرشحو حركة <أمل> الأربعة (عز الدين وخريس وموسى وعسيران) 40852 صوتاً! واللافت أيضاً أن عدد أصوات الوزيرة عز الدين فاقت أصوات خريس لكنها كانت دون الأصوات التي نالها كل من الموسوي وجشي.

 

بري-يقترع بنت جبيل – النبطية

مرجعيون – حاصبيا:

– دائرة الجنوب الثالثة (بنت جبيل، النبطية، مرجعيون وحاصبيا): بلغ عدد الأوراق المعوّل عليها 225788 من أصل 490362 ناخباً اقترع منهم 228563 ووجدت 1980 ورقة بيضاء، واعتبرت 2775 ورقة باطلة. وكان الحاصل الانتخابي الاول 20526 (225788 ÷11). وبعد خروج لوائح <فينا نغيّر> و<كلنا وطني> و<شبعنا حكي> و<صوت واحد للتغيير> و<الجنوب يستحق> لعدم حصولها على حاصل انتخابي، أصبح الحاصل النهائي 17745 صوتاً، وفازت لائحة <الأمل والوفاء> بـ193224 صوتاً ونالت المقاعد العشرة في هذه الدائرة التي حل فيها أولاً النائب محمد رعد بـ43797 صوتاً، فيما توزعت الاصوات الباقية كالآتي: عن قضاء بنت جبيل حل حسن فضل الله أولاً بـ39722 صوتاً، وتلاه علي بزي بـ9290 صوتاً، وأيوب حميد بـ7875 صوتاً. أما في قضاء النبطية، فإلى النائب رعد الذي حل أولاً، تلاه هاني قبيسي (20504)، وياسين جابر (7920). وفي قضاء مرجعيون – حاصبيا، حل أولاً علي فياض (27460)، وتلاه علي حسن خليل (16765)، وأنور الخليل (6347) وقاسم هاشم (6012) وأسعد حردان (3321).

والملاحظ في هذه الدائرة أن نواب حزب الله نالوا أصواتاً أعلى بكثير من أصوات نواب حركة <أمل> إذ بلغ مجموع أصوات نواب حزب الله السادة: رعد وفضل الله وفياض 110979 صوتاً، فيما بلغ مجموع أصوات نواب <أمل> السادة: قبيسي وخليل وبزي وحميّد وجابر 62354، وإذا أضيفت أصوات النائب قاسم هاشم حليف حركة <أمل> فيصبح المجموع 68426 صوتاً.