25 September,2018

الأسرة الحاكمة بقطر تصل سويسرا فجأة بسبب حالة طبية طارئة!

image

أعلن ناطق باسم المكتب الفديرالي للطيران المدني في برن في سويسرا أمس الاثنين ان طائرات عدة للأسرة الحاكمة في قطر حطت ليل الجمعة في زوريخ بسبب حالة طارئة صحية تتعلق بأحد الواصلين، مؤكداً بذلك معلومات نشرتها صحف سويسرية تصدر بالالمانية.
وقال هذا الناطق أن التصريح بالهبوط الطارئ صدر عن سلاح الجو السويسري الذي كان في مناوبة ليلة 25 الى 26 كانون الاول/ديسمبر، دون ان يضيف اي تفاصيل.
وكتبت صحيفة “تاغيس انتسايغر” التي تصدر في زوريخ أن طائرة ايرباص اولى قادمة من مراكش وتابعة لشركة الطيران الحكومية لقطر حطت بعيد منتصف الليل في 26 كانون الاول/ديسمبر في زوريخ.
وتلتها في الساعة 5:15 بالتوقيت المحلي طائرة ايرباص ثانية مجهزة بمعدات طبية، ثم وصلت طائرة ثالثة بعد ربع ساعة.
والطائرتان الاخيرتان وصلتا من الدوحة وتملكهما الأسرة الحاكمة في قطر.
وإقلاع وهبوط الطائرات ليلاً محظور في مطار زوريخ-كلوتن لمنع اقلاق نوم السكان في المناطق المجاورة.
وكانت العائلة الحاكمة في قطر تمضي في المغرب عطلة في عيد الميلاد في افران المنتجع الشتوي في جبال الاطلس.
وقالت الصحيفة نفسها ان الحالة الطبية الطارئة أدت الى اقامة جسر جوي بين قطر وسويسرا.
فبعد الطائرات الثلاث ليل 25 الى 26 كانون الاول/ديسمبر، حطت في نهاية الاسبوع نحو ست طائرات كبيرة بينها طائرة جامبو للحكومة القطرية في زوريخ ايضاً.
واكدت وزارة الخارجية السويسرية ل”تاغيس انتسايغر” ان العائلة القطرية الحاكمة موجودة فعلاً في سويسرا دون ان تضيف اي تفاصيل.
ولم يصدر عن الدوحة أي تعليق بالتأكيد أو النفي لهذه التصريحات السويسرية عن الزيارة المفاجئة للأسرة الحاكمة القطرية إلى زوريخ، وأيضاً عن الشخص الذي يفترض أنه تعرض لوعكة صحية طارئة.
لكن حجم الموكب المرافق للشخص الذي يعاني من تعكر حالته الصحية يؤكد انه اسم معتبر وذو قيمة كبيرة داخل العائلة القطرية الحاكمة.
وكانت تقارير صحفية دولية قد تحدثت قبل سنوات عن معاناة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر السابق من مرض كان السبب في تخليه عن الحكم لابنه الشيخ تميم.
وسرّبت مصادر قطرية مقربة من القصر الأميري في وقت سابق إلى صحف أميركية أنباء تقول إن أمير قطر مصاب بمرض في الكلى، وقد خضع لفترات علاج في الولايات المتحدة دون أن تؤكد إن كان شفي منها أم لا.
وتولى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الحكم في إمارة قطر الغنية بالغاز، في 27 يونيو/حزيران 1995 بعد قيامه بانقلاب ضد والده الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، قبل ان يغادره ويسلم نجله الشيخ تميم السلطة في 25 يونيو/حزيران 2013.