20 November,2018

الأرق يرتبط بوقوع خلل في بنية المخ

image

إكتشف باحثون من المستشفى الشعبي الثاني في مقاطعة كوانغ تونغ الصينية أن أشخاصاً يعانون من الأرق يتصفون بوقوع خلل في توزيع المادة البيضاء في أمخاخهم.
ويقول العلماء إن الأرق بغض النظر عن انتشاره الواسع بقيت العوامل التي يعود إليها غير معروفة بشكل دقيق. فعادة ما يظهر الأرق لدى أشخاص يتعرضون للإرهاق نهاراً ولانحطاط في المزاج واختلال في الإدراك.
وقرر العلماء المختصون بالجهاز العصبي إجراء دراسة حول علاقة الخلل في توزع مادة المخ البيضاء بالمعاناة من الأرق ومدى خطورة هذا الخلل. فالمادة البيضاء المذكورة عبارة عن حزم من الأمهدة وهي السيقان الطويلة للخلايا العصبية التي توصل ما بين الأجزاء المختلفة من المخ.
وشمل البحث 23 شخصاً كانوا يعانون من الأرق العائد إلى خصائصهم النفسية والجسدية و30 شخصاً سليماً صحياً. فعبأ كل المتطوعين استمارات ذكروا فيها مدى خطورة حالتهم بسبب الأرق ودرجة تعرضهم للقلق والاكتئاب. كما أجري لكل من المشمولين بالبحث تصوير مقطعي لأمخاخهم بطريقة تمكن من مراقبة حركة الماء على امتداد المادة البيضاء.
فأظهرت نتائج البحث أن أمخاخ المصابين بالأرق تتصف بفقدان التواصل في المادة البيضاء في النصف الأيمن من أمخاخهم وفي سريرهم البصري بالمقارنة مع أولئك الذين تميزوا بصحة سليمة.
وبرأي العلماء أن عدم وجود غشاء عازل للنبضات العصبية الكهربائية حول الخلايا العصبية هو السبب الرئيسي للمعاناة من بالأرق.