17 November,2018

الأخوان المسلمون يبحثون عن مستقبلهم في انتخابات الأردن!  

حمادة-الفراعنة------4 

الأردن مقبل على انتخابات تشريعية في مطلع تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، والأخوان المسلمون ينزلون بكل ثقلهم الى ساحة هذه الانتخابات بعد الموقع الذي فقدوه في مصر، وصار نصف قادتهم  وراء القضبان. وفي تحليل المشهد الانتخابي يقول المحلل الاستراتيجي الاردني حمادة الفراعنة:

<أمام أحداث المنطقة ستتميز هذه الانتخابات بعدة عوامل: العامل الأول أن القوى التقليدية تبارك الانتخابات وتشارك فيها من دون تردد للمحافظة على وجودها. العامل الثاني هو أن رجال الأعمال الأردنيين يخشون على مصالحهم وبما تكون عليها، ولذلك ضخوا ويضخون أموالاً كثيرة للحصول على الأكثرية من المقاعد. ثالثاً الحكومة تقدم مساعدات مالية لأول مرة خوفاً من المقاطعة. أما العامل الرابع فهو مشاركة الاخوان المسلمين بعدما فقدوا الغطاء القانوني وجرى سحب الترخيص منهم ويبحثون عن غطاء سياسي.