20 October,2018

افتتاح ”مهرجان الإسكندرية السينمائي“  لدول البحر المتوسط في دورته الـ34!

افتتح <مهرجان الإسكندرية السينمائي> لدول حوض البحر الأبيض المتوسط في الاسبوع الماضي دورته الرابعة والثلاثين تحت شعار (القدس عربية) بعدة فقرات غنائية واستعراضية قدمها عدد من شباب دار الأوبرا المصرية، وبعض الفرق الغنائية في عروس البحر الأبيض المتوسط. وشهد الاحتفال تقديم أغنية باسم الفنانة الكبيرة ناديا لطفي بعنوان <الحلوة> والتي تحمل هذه الدورة اسمها، قدمتها مجموعة من الشباب الموهوبين، وأعقب ذلك استعراض راقص على موسيقى الموسيقار العالمي <زوربا> تحية لضيف شرف المهرجان دولة اليونان، ثم أغنية عن المغرب ضيف شرف المهرجان من الدول العربية، وأغنية أخرى عن القدس تنفيذا لشعار المهرجان <القدس عربية>، وأخيرا أغنية عن المخرج يوسف شاهين والذي يحتفي به المهرجان بمناسبة مرور عشر سنوات على رحيله، ثم استعراض غنائي عن مدينة الإسكندرية كتب كلماته الأمير أباظة وألحان أحمد راؤول.

وغابت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم عن الاحتفال بعد تعرضها لوعكة صحية، وحضر نيابة عنها مستشارها خالد عبد الجليل الذي أكد أنها ستحضر احتفال الختام.

وحضر عدد من الفنانين منهم إلهام شاهين، وفيفي عبده، وفاروق الفيشاوي، ولبلبة، ووفاء عامر وزوجها المنتج محمد فوزي، والموسيقار عمر خيرت، وأحمد الفيشاوي وزوجته، ورجاء الجداوي، وصبري فواز، والمخرج السينمائي خالد يوسف، والمنتج محمد العدل، وأحمد عبد العزيز وزوجته الكاتبة الصحافية دينا شرف الدين، ودنيا عبد العزيز، وسامح الصريطي، وسوزان نجم الدين، ودومينيك حوراني، ومحمد أبو داوود، ومحمود قابيل، والإعلامي عمرو الليثي، ومنال سلامة وزوجها المخرج عادل أديب، ومحسن منصور.

وشهدت فعاليات الاحتفال تكريم الفنان الكبير فاروق الفيشاوي حيث طلبت الفنانة لبلبة أن تُسلمه تكريمه، وحكت في كلمتها أنها لم تعمل مع الفيشاوي منذ 28 عاما إلى أن جاء مسلسل <الشارع اللي ورانا> ووجهت له الشكر على دعمه ومساعدته لها، وأصدر المهرجان كتابا عنه يحمل اسم <الفن حياة>، وفجر الفنان فاروق الفيشاوي مفاجأة كبيرة خلال تكريمه باحتفال الافتتاح، وهي إعلانه عن إصابته بمرض السرطان حيث فاجأه الطبيب بهذا الخبر بعد إجراء عدة تحليلات، مطالبا محبيه بعدم الانزعاج من هذا الخبر خاصة أنه شخصيا غير منزعج منه حيث أخبر الطبيب أنه سيتعامل معه على أنه مجرد صداع وسيهزمه، وسيكون مشاركاً مع الجمهور في الدورة المقبلة لمهرجان الإسكندرية.

 كما كرم المهرجان الموسيقار عمر خيرت الذي كاد أن يسقط على المسرح بعدما تعثرت قدمه في السجادة الحمراء المفروشة على المسرح، لكنه سرعان ما استعاد توازنه، وقدم الكاتب الصحافي قدري الحجار نائب رئيس المهرجان دراسة عن أفلامه وموسيقاه بعنوان <ساحر الموسيقى>، ووضع الكاتب الكبير مصطفى محرم كتابا عن مشواره الفني وعن أفلام المخرج السينمائي أحمد يحيى الذي كرمه المهرجان ايضا.

وعلى قائمة المكرمين أيضا مدير التصوير السينمائي الدكتور ماهر راضي وصدر عنه كتاب بقلم الدكتور مجدي عبد الرحمن، كما كرم المهرجان الناقدة السينمائية ماجدة موريس، ووضعت الناقدة انتصار دردير دراسة حول مشوارها النقدي بعنوان <حلو ومر السينما>.

ومن سوريا كرم المهرجان الممثل عباس النوري، ومن فلسطين المخرج رشيد مشهراوي، كما كرم أيضا المنتج حسن القلا بالإضافة إلى الممثلة المغربية راوية.

ومن أوروبا تم تكريم الممثل الإيطالي <فرانكو نيرو>، والممثلة الفرنسية <آنا موغلاليس>، والممثل الإسباني <سيباستيان هارو>.

وصعد أبطال الفيلم السوري <دمشق حلب> على المسرح بعد الإعلان عن عرضه كفيلم الافتتاح، ومن ضمنهم الممثلة السورية كندة حنا التي ارتدت فستانا طويلا ومنفوشاً تسبب في سقوطها لمرتين أثناء صعودها على الدرج الخاص بالمسرح.