21 November,2018

افتتاح ”مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية“  في دورته السابعة!

تكريم اسم المخرج والفنان التشكيلي السوداني حسين شريفبدأت فعاليات افتتاح <مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية> في دورته الـسابعة في الأسبوع الماضي بالسلام الوطني، وقدمت الاحتفال الإعلامية جاسمين طه والإعلامية السودانية الشهيرة تسنيم رابح من داخل بهو معبد الملكة حتشبسوت، فيما قدمت الفقرة الاستعراضية فرقة (بلاك تيما) النوبية.

وقالت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم خلال كلمتها في احتفال الافتتاح: <تظل السينما هي ذاكرة الأمة لترصد تاريخها وواقعها وتأتي الدورة السابعة من <مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية> حاملة اسم الناقد الراحل سمير فريد، ونرحب برواندا كضيف شرف المهرجان، لافتة إلى أن الدولة حريصة على تدعيم أواصر العلاقات المشتركة مع أبناء القارة السمراء حيث يكرم المهرجان المخرج السوداني حسين شريف والمخرج <إدريس ادراجو> من بوركينا فاسو، ومتمنية إقامة طيبة لكافة الضيوف الأفارقة.

من جانبه، قال رئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد، أنه مرت سبع سنوات استطاع المهرجان فيها أن يفتح نوافذ كبيرة للفيلم الإفريقي في قلب مصر، فضلاً عن دعم الشباب السينمائيين عبر ورش المخرج الإثيوبي <هايلي جريما> على مدار خمس دورات في المهرجان ويستكملها في هذه الدورة المخرج المصري خيري بشارة، داعياً كافة أهالي الأقصر لمشاهدة عروض الأفلام المشاركة.

وفيما وجهت مديرة المهرجان عزة الحسيني الشكر لجميع الجهات الداعمة للمهرجان، قال السيناريست الدكتور مدحت العدل: <أهلاً بكم في أرض الحضارة الأقصر لتتواصل العبقرية الفنية المصرية منذ فجر التاريخ من النحت إلى السينما، وكل التحية الواجبة للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي شرف للمهرجان أن يكون تحت رعايته تدعيماً لدور القوة الناعمة في محاربة الإرهاب>.

وفي كلمته، رحب مساعد وزير الخارجية للشؤون الإفريقية السفير وائل نصر بالضيوف ووصف الأفكار البناءة بالأجنحة التي تطير والتي لا يستطيع مخلوق أن يوقفها، فالقوى الناعمة بأفكارها المتنوعة تصل لكل مكان بالأرض، ومصر تستعيد بشكل واقعي دورها فعلياً من أجل ريادتها بالقارة الإفريقية.

وكرم المهرجان في دورته السابعة الفنان جميل راتب الذي صعد الى خشبة بهو منصة التكريم، قائلاً: <أشكر جميع الفنانين الموجودين وهم مثل أولادي>، مؤكداً أن السينما المصرية كانت في وقت من الأوقات تشهد حالة من التدهور والانحدار وقلة الإبداع خاصة مع بداية الألفية الجديدة، لكن خلال السنوات الماضية حدث تطور ملحوظ في الدراما بشكل عام سواء على المستوى السينمائي أو التلفزيوني.

كما كرم المهرجان المخرج السنغالي <موسى توريه> رئيس لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة والحاصل على جوائز دولية عديدة، إلى جانب تكريم اسم المخرج الراحل يوسف شاهين حيث استلم درع التكريم المنتج غابي خوري وتم عرض فيلم تكريم الناقد ارديانو سوما من بوركينا فاسو تسجيلي للمطربة ماجدة الرومي عن يوسف شاهين، كما تم تكريم اسم الفنان الراحل أحمد زكي وتسلمت درع تكريمه الفنانة هالة صدقي، وكذلك تكريم الفنانة غادة عادل.

وقد حضر فعاليات الافتتاح من الضيوف الفنانون منى زكي ومحمود حميدة وإلهام شاهين وليلى علوي وطارق عبد العزيز وصبري فواز ورانيا يوسف والتونسية درة والمخرجان مجدي أحمد علي وشريف مندور وغادة عادل وآسر ياسين ومجدي أحمد علي وكنده علوش وهاني البحيري والإعلاميتان سناء منصور وبوسي شلبي.

وحرصت إدارة المهرجان على القيام برحلة نيلية للضيوف قبل انطلاق الاحتفال، وقد رقص الجميع على وقع الطبل البلدي في ظل أجواء من الفرحة والبهجة والسعادة.

ويشارك في المهرجان حوالى 110 أفلام، وقد اختارت إدارة المهرجان بعناية فائقة جداً 23 سينمائياً من 12 دولة عربية وأفريقية كأعضاء لجان التحكيم.

وفي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة التي تضم 10 أفلام، بما فيها مصر والتي يمثلها فيلم <الأصليين> للمخرج مروان وحيد حامد، بطولة منة شلبي وماجد الكدواني وخالد الصاوي، فتتكون لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة من ليلى علوي – ممثلة ومنتجة مصرية وآسر ياسين – ممثل مصري و<تيري فيتو> ممثلة من جنوب أفريقيا و<سليمان سيسيه> مخرج من مالي وعبد اللطيف بن عمار – مخرج من تونس.

أما مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة فتضم 8 أفلام، وتضم لجنة تحكيم مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة <كيث شيري> ناقد وباحث من نيجيريا و<ماما كيتا> مخرج من السنغال وعز العرب العلوي وهو مخرج من المغرب وسمير عوف وهو مخرج من مصر ورحمة منتصر وهي مخرجة من مصر.

وفي مسابقة الأفلام القصيرة (الروائية – التسجيلية) والتي تضم 14 فيلما قصيرا، فتضم لجنة التحكيم <أحمد جابر> مهندس صوت من مصر و<جويل كاركيزي> مخرج من رواندا و<جوزيف وييرمو> ممثل ومخرج من كينيا وأحمد رشوان – مخرج من مصر و<ناكي سي سافاناي> مخرجة من ساحل العاج.

 وفي مسابقة أفلام الحريات وحقوق الانسان وجائزة (الحسيني أبو ضيف) لأفضل فيلم فهناك 8 أفلام بما فيها مصر، وتتكون لجنة التحكيم في تلك المسابقة من رشيد مشهراوي – مخرج من فلسطين وتامر حبيب – سيناريست من مصر ومحمد حفظي – منتج من مصر وغادة جبارة – أستاذة في معهد السينما من مصر وكندة علوش – ممثلة من سوريا.

وفي المسابقة القومية لأفلام الطلبة والتي تضم 12 فيلما قصيرا، تتكون لجنة التحكيم من سعد هنداوي – مخرج من مصر وسعيد الشيمي – مخرج من مصر وعلا الشافعي – كاتبة وناقدة من مصر.

آسر ياسين وغادة عادل ودرة تكريم المنتج جابي خوري تكريم د.مدحت العدل تكريم غادة عادل جاسمين طه زكي وجمال عبد الناصر رانيا يوسف وسمير صبري سمير صبري والهام شاهين طارق عبد العزيز ومحمد العدل والهام شاهين وجميل وسيد فؤاد وهالة صدقي وليلى علوي  وغادة عوتامر حبيب ودرة محمود حميدة ودرة