18 November,2018

اختتام ”مهرجان كان السينمائي“ باحتفال ضخم قدمته الممثلة الإيطالية ”مونيكا بيلوتشي“و  بفوز فيلم ”المربع“ للمخرج السويدي ”روبن أوستلوند“ بـ”السعفة الذهبية“

 

aishwarya-rai-cannes-festivalاختتم مساء يوم الاحد الماضي <مهرجان كان السينمائي> الذي انطلق في 17 ايار(مايو) الماضي، في احتفال قدمته الممثلة الإيطالية <مونيكا بيلوتشي>، وشارك فيه المغني الفرنسي <بنجمان بيولي> بوصلة موسيقية، في وقت فاز فيلم <المربع> للمخرج السويدي <روبن أوستلوند> بـ<السعفة الذهبية> التي رصعت للمرة الأولى هذه السنة بالألماس، علماً بأنها مصنوعة من 118 غراما من الذهب الخالص ومرصعة بـ167 ألماسة ويبلغ وزنها الإجمالي 0,694 قيراطاً، حسبما أوضحت <دار شوبار> للمجوهرات وهي الداعم الرسمي للمهرجان.

واحتفل المهرجان هذا العام بمرور 70 عاما على انطلاقه، فكان اشبه بعرس. وفي كلمة قصيرة دعت <بيلوتشي> إلى تمثيل أكبر للنساء في السينما، ووجهت تحية للمخرجة <جين كامبيون>، الوحيدة الحائزة على <السعفة الذهبية> في تاريخ المهرجان، فقالت إنها <مصدر إلهام للمخرجات>.

 وقد فاز فيلم <المربع> للسويدي <روبن أوستلوند> بـ<السعفة الذهبية> لهذه الدورة، وهو يروي قصة <كريستيان> الرجل المطلق والأب لطفلين الذي يحب الاعتناء بهما، ويعمل كأمين إحدى متاحف الفن المعاصر، وهو أيضا من أولئك الذين يقودون سيارات كهربائية ويساندون القضايا الإنسانية الكبرى.

اما الجائزة الكبرى وهي ثاني أهم جوائز المهرجان فكانت من نصيب فيلم <120 خفقة في الدقيقة> للفرنسي <روبن كامبيلو>الذي يتناول بدايات حركة <أكت أب> في فرنسا، وهي جمعية يناضل فيها مرضى الإيدز ومساندوهم.

وفازت الألمانية الأميركية <ديان كروغر> بطلة فيلم <من العدم> للألماني من أصل تركي <فاتح أكين> بجائزة <أفضل ممثلة> في الدورة 70 من <مهرجان كان>، وقد 3 أهدت الجائزة عند تسلمها إلى <ضحايا الإرهاب الذين يحاولون مواصلة الطريق>وقالت: <لا ننساكم>.

وفاز بالتساوي فيلما <لم تكن أبدا حقا هنا> للبريطانية <لين رامسيه> و<قتل الأيل المقدس> لليوناني <يورغس لانتيموس> بجائزة <أفضل سيناريو>. كما كافأت لجنة التحكيم فيلم <لم تكن أبدا حقا هنا> عبر منح بطله الممثل الأميركي <جواكين فينيكس> جائزة <أفضل ممثل>، وهو يقوم بدور جندي سابق، عنيف ومعذب النفس، يتكلف مهمة البحث عن <نينا> وهي ابنة سيناتور اختطفت في الولايات المتحدة، ويواجه العديد من العمليات الانتقامية ويعلق في نظام القتل والفساد فيدخل مرغما وسط دوامة عنف منقطعة النظير.

وفاز فيلم <الفرائس> للأميركية <صوفيا كوبولا> بجائزة <أفضل إخراج>، والفيلم يتحدث عن الحرب الأهلية الأميركية في القرن التاسع عشر حيث يصاب جندي من معسكر الأعداء بجروح فيلجأ إلى مدرسة داخلية تعيش فيها مجموعة من الفتيات وتديرها الغامضة <مارتا> (نيكول كيدمان). وبعد أن يضمدن جراحه ويأوينه، ينغلق المكان على <الفرائس> المفترضة وضيفهن، وسرعان ما تشحن الأجواء بعداءات خطيرة بين الفتيات وغرائز جنسية…

كما فاز فيلم <بلا حب> للروسي <أندري زفياجينتساف> بجائزة <لجنة التحكيم>، وهو يصور التدهور المادي والأخلاقي في بلاده، وتفكك العلاقة التي تربط بين زوجين.

وأسندت جائزة خاصة استثنائيا للممثلة الأميركية <نيكول كيدمان> التي شاركت في هذه النسخة بأربعة أفلام، اثنان منها ضمن المسابقة الرسمية وهما <قتل الأيل المقدس> و<الفرائس>.

jessica chastain joacquin phoenix & lynne ransay monica bellucci robin campillo robin ustlend rooney mara sofia coppola