18 November,2018

اتصال تليفوني بين ”جوليان أسانج“ ومــــي شديـــــاق فــــي مؤتمـرهـــــا الـفـكـــــري الـسنـــــوي

3الإعلامية المتميزة والشهيدة الحية الدكتورة مي شدياق اختارت الاحتفال بنشاطات مؤسستها على شكل مؤتمر فكري في فندق <فينيسيا> برعاية وحضور وزير الاتصالات الشيخ بطرس حرب تحت عنوان <المؤتمر السنوي الخامس للمؤسسة> بالتعاون مع المؤسسة الألمانية <فريديريش ايبرت>، وتأثير العالم الرقمي على التوجهات الفكرية للأدمغة الحرة بأبعادها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وتحفيز النقاشات حول كيفية المساهمة في المجتمع من حيث الإبداع في عالم الاتصال والابتكار والأعمال التجارية القابلة للتطوير وتوفير الحلول للحكم الرشيد والنشاط المدني.

وفي كلمة الاحتفال بمبدأ تحرير الأدمغة شكرت مي شدياق إسهام مؤسسة <فريديريش ايبرت> إسهامها في تطوير المؤتمر <مذ كان برعماً> ومؤازرتها في جعله <استثنائياً>، ثم وجهت <تحية من القلب> الى وزير الاتصالات بطرس حرب الذي احتضن هذا المؤتمر منذ لحظة توليه وزارة الاتصالات وشكرته على تلبية الدعوة <رغم اننا على مفترق طرق بين حكومة تصريف أعمال ذاهبة وحكومة أخرى آتية، حكومة تطبخ على نار هادئة تشوبها تعقيدات ان هي استفحلت تهدد بتجييش العصبيات خصوصاً إذا أصر البعض على الاستئثار ببعض الوزارات وأعطى لنفسه الحق في وضع الفيتوهات>.

اتصال <جوليان أسانج>

1وأعلنت مي شدياق ان مفاجأة مؤتمر هذه السنة الحديث التليفوني المباشر مع <جوليان أسانج> صاحب موقع <ويكيليكس> المشهور عالمياً من مكان لجوئه داخل سفارة <الأكوادور> في لندن، وهو بحد ذاته نصر اعلامي <سكوب>. كما أعلنت ان النشاط المقبل للمؤسسة سيكون في العاصمة الأردنية عمان برعاية الملكة رانيا العبد الله عبر مؤتمر بعنوان <نساء على خطوط المواجهة>.

وفي كلمته حيا الوزير حرب مي شدياق قائلاً: <مي التي قصد البعض إزالتها من الوجود وأصاب التفجير جزءاً كبيراً من جسدها هزّ كيانها وكياننا كذلك. ووجودها بيننا أعجوبة وفعل إيمان بأن الانسان متى قرر ومتى تمسك بمبادئه يفرض الاحترام على الآخرين: فكيف بنا مع مي التي نحبها ونحترمها>.

من حضور هذا الاحتفال ــ المؤتمر: الوزيرة السابقة ريا الحسن، النواب أحمد فتفت، آلان عون، جان أوغاسبيان، خضر حبيب، مروان حمادة، دوري شمعون، رئيس بلدية جبيل زياد حواط، رجل الأعمال ايلي رزق، سفيرة الاتحاد الأوروبي <كريستين لاسن>، سفراء أجانب بالجملة، الوزير السابق وليد الداعوق والنائب السابق مصباح الأحدب.

2
95
8