16 November,2018

إيرانيون يرفضون تجسيد "دي كابريو" لجلال الدين الرومي

احتج إيرانيون على ترشيح نجمين ذوي بشرة فاتحة لتجسيد شخصيتين إسلاميتين شرقيتين، والفنانان هما “ليوناردو دي كابريو” الذي سيجسد شخصية جلال الدين الرومي، و”روبرت داوني”.
واعتبرت مجموعة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في إيران اختيار هذين النجمين يأتي في إطار سعي هوليوود الدائم لتزييف التاريخ الشرقي.
وتساءل الناقد السينمائي الإيراني رضى سديغ “هل سيكون المنتجون الغربيون على دراية بالتصوف الشرقي؟ هل سيوصلون معاني “مثنوي” (وهو ديوان شعري بالفارسية للشاعر الإيراني جلال الدين الرومي)؟ هل سيفهمون بالشكل اللازم هذه الأشياء؟ وللأسف فالجواب سيكون سلبياً”.
وأضاف سديغ أن جل أفلام هوليوود حول الشرق تقوم على تشويه الحقائق، لأن منتجي هذه الأفلام ليست لديهم عقلية شرقية، وما حدث في فيلم “نوح” مثال على ذلك.
وعبّر مستخدمو “تويتر” عن احتجاجهم على اختيار “دي كابريو” لتجسيد شخصية الشاعر جلال الدين الرومي في فيلم، بـ”هاشتاغ الرومي لم يكن أبيض”. وما أثار غضب الجمهور الإيراني أيضاً هو إسناد مهمة تجسيد شخصية معلم الرومي “شمس التبريزي” للممثل “روبرت داوني جونيور”.
هذا وجمعت عريضة نشرها نشطاء على الإنترنت يطالبون فيها بمنع الممثل الأبيض من تجسيد شخصية الرومي تضمنت 14 ألف توقيع.
وتجدر الإشارة إلى أن كاتب سيناريو فيلم جلال الدين الرومي الذي لم يحدد بعد موعد بداية تصويره هو “دايفيد فرانزوني”، الحائز على أوسكار أفضل سيناريو عن فيلم “المصارع” من بطولة “راسل كرو”، عام 2000.