14 November,2018

إنتحاري سوري نفّذ هجوم اسطنبول!

image

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجود أجانب بين القتلى العشرة بالتفجير الذي استهدف سياحاً داخل ميدان السلطان أحمد في اسطنبول، وقال إن منفذ الهجوم انتحاري سوري.
وكان مكتب محافظ اسطنبول قد أعلن عن ارتفاع حصيلة التفجير الذي هز صباح اليوم  الثلاثاء ميدان السلطان أحمد وسط المدينة وهو من أهم المعالم السياحية فيها، إلى 10 قتلى و15 جريحاً.
وقال أردوغان في كلمة بثها التلفزيون التركي: “إنني أدين الهجوم الإرهابي في اسطنبول الذي يعتقد أنه نفذ من قبل انتحاري من أصل سوري. للأسف الشديد، هناك 10 قتلى، بينهم أجانب وأتراك، كما هناك 15 جريحاً”.
وامتنع أردوغان عن توجيه أصابع الاتهام إلى أي جهة معينة، لكنه اعتبر أنه “لا فرق بين “داعش” وحزب العمال الكردستاني وبقية التنظيمات الإرهابية”.
من جانب آخر كشف نعمان كرتلمش نائب رئيس الوزراء التركي أن الانتحاري الذي نفذ الهجوم كان سورياً من مواليد عام 1988، مضيفاً أنه تم العثور على أشلاء جثته في مكان التفجير.
وأكد أن معظم القتلى الذين سقطوا جراء الهجوم أجانب، دون أن يكشف عن جنسياتهم.
ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أمنيين في تركيا أن يوجد احتمال قوي بتورط تنظيم “داعش” في هجوم إسطنبول.