18 January,2020

إفطار جمعية العناية بالطفل والأم مع تبرعات بالجملــة ومنهــا مختبـر بأحـدث المواصفات من الأمير الوليد بن طلال    

5-(29) في الذكرى الثانية والسبعين لتأسيسها جاءت مأدبة إفطار جمعية العناية بالطفل والأم التي ترئسها السيدة عايدة غندور شويكي في فندق <فينيسيا> وتقدمت الحضور الدكتورة ندى السردوك المديرة العامة لوزارة السياحة ممثلة للرئيس تمام سلام، السيدة منى الياس الهراوي، الرئيس سعد الحريري ممثلاً بالنائب محمد قباني، الرئيس فؤاد السنيورة ممثلاً بعقيلته السيدة هدى البساط، السيدات: عايدة رشيد الصلح، رائدة عدنان القصار، يسرى عقيلة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، المهندس عامر خالد ممثلاً لمدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، رئيس المجلس البلدي جمال عيتاني وعقيلته رولا، الوزير السابق وليد الداعوق، فادية عقيلة الوزير السابق الدكتور خالد قباني، الهام عقيلة نائب بيروت محمد قباني، زينة عقيلة نائب بيروت عمار حوري، المهندس أمين الداعوق رئيس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية، المحامي فؤاد شبقلو وعقيلته رندة، القاضي سعيد ميرزا وعقيلته جيهان وسهى عقيلة الدكتور وسيم الوزان.

ومن منبر الاحتفال الرمضاني تحدثت عايدة غندور شويكي عن منجزات الجمعية فقالت:

<نبدأ بالقطاع الصحي: إن المستشفى هي أولى حبات عقد مسبحة الخير لصروح الجمعية التي أنشأت على الأرض التي تبرعت بها المرحومة سارة غندور داعوق وأولادها الكرام رحمهم الله جميعاً. هذه المستشفى مجهزة بأحدث المعدات الطبية من آلات تصوير شعاعي ومختبر ومركز الرعاية الصحية الأولية (المستوصف) ومركز الاسعافات الأولية (الطوارئ) وصيدلية ويغطي كافة الاختصاصات الطبية. وهو دائماً هدف سامٍ لأهل الخير. لقد تلقت المستشفى هذا العام حاضنة نقالة لحديثي الولادة تتضمن آلة تنفس من السيد مختار طيارة و<Video Laryngoscope> مزوداً بكاميرا يستعمل أثناء التخدير كهبة عن روح السيدة نعمت نصري رحمها الله بالإضافة الى كل التجهيزات المتطورة الموجودة سابقاً كهبات فلهم منا جميعاً كل التحية.

<ويسعدنا أن نعلن هذا العام ان مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية بمساعي ورعاية كريمة من معالي الوزيرة السيدة ليلى الصلح حمادة تقوم بترميم الطابق الخامس في مبنى المستشفى ليكون مختبراً على أحدث المواصفات.

5-(24)5-(36)5-(25) 5-(23)5-(19)5-(34)