20 October,2018

إفتـتـــاح معــرض ”هواجــس“  لفيليب عرقتنجي عن بيروت الـعـشيـقـــة والـمـلـهـمـــة!

 

افتتح الفنان فيليب عرقتنجي في الاسبوع الماضي معرضه الجديد، بعنوان <Obsessions> (هواجس)، في <3BEIRUT>، وهو من إنتاج نادين صدي زكور وتنسيق مارين بوغاران، واستمر حتى 25 أيلول الماضي.

واشتمل المعرض على سلسلة من الصور الفوتوغرافية التي تعكس روح مدينة بيروت ولمحات عن ماضيها وحاضرها، إلى جانب عمل تجهيزي يدور حول الموضوع نفسه، وضم 3 شرائط فيديو يتم بثها في الوقت نفسه.

كما رصد المعرض الوجه المتبدل لبيروت طوال عقود، فيما كشف النقاب عن علاقة حب عمرها ثلاثون عاماً، تتسم بالبعد الشخصي والعمق الكبير الذي يصل إلى حد هوس هذا المخرج الحائز جوائز عدة والمصور في هذه المدينة.

واختار عرقتنجي الموضوع الأساس لعمله نقطة التماس، أي حيث تتلاقى خطوط الـ<بيروتين> الشرقية والغربية، وذلك في مكان قريب من بيته الطفولي وفي منطقة تحولت نقطة اشتعال خلال سنوات الحرب، لتكون المسرح الرئيسي للتصوير.

وفي هذا السياق قال عرقتنجي: <لقد صورت بيروت، تماماً كما يصور عاشق حبيبته، بذاك الشغف الذي يلامس حد الهوس، لا بل الهذيان. سواء في الليل أو النهار، في هدوئها أو قبيل العاصفة، بهشاشتها ومرونتها، بروحها وجوهرها، بأنوثتها، بطبيعتها التي تغلي غلياناً وبكل ما يجعل من بيروت ملهمتي>.