15 November,2018

إعلان تونس يتمسك بالحل السياسي ويرفض التدخل في الشؤون الليبية!

اعلان-تونسوقع وزراء خارجية مصر سامح شكري وتونس خميس الجهيناوي والجزائر عبد القادر مساهل  يوم الاثنين الماضي إعلان تونس الوزاري لدعم التسوية السياسية في ليبيا بهدف التوصل إلى حل سياسي عبر الحوار والمصالحة للأزمة الليبية، واكدوا على دعم التسوية السياسية في ليبيا، مشددين على ضرورة تقريب وجهات نظر جميع الأطراف السياسية للأزمة.

وأوضح الجهيناوي في مؤتمر صحفي عقب لقاء الوزراء الثلاثة بالرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إن الإعلان ينص على مواصلة السعي الحثيث لتحقيق المصالحة الشاملة في ليبيا دون إقصاء أي طرف في إطار حوار ليبي – ليبي بمساعدة الدول الثلاث ورعاية الأمم المتحدة، وقال أن الإعلان يقر بالتمسك بسيادة الدولة الليبية ووحدتها الترابية والحل السياسي كمخرج وحيد للأزمة على قاعدة اتفاق الصخيرات.

وقد اتفق الوزراء الثلاثة على رفض أي حل عسكري للأزمة وأي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية الليبية ، وتعهدوا بالعمل على ضمان وحدة مؤسسات الدولة الليبية المدنية المنصوص عليها في الاتفاق السياسي والمتمثلة في المجلس الرئاسي ومجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والحفاظ على وحدة الجيش للقيام بدوره الوطني.

كما تعهدوا بمواصلة التنسيق فيما بينهم ومع مختلف الأطراف السياسية الليبية لتذليل الصعوبات القائمة ورفع نتائج الاجتماع الوزاري إلى الرؤساء الثلاثة تمهيداً للقمة الثلاثية التي ستنعقد في الجزائر.