20 September,2018

إستقالة "أوغلو" تؤكد فساد "أردوغان" وتفرّده بالسلطة في تركيا!

image

تسيطر حالة من الارتباك علي المشهد السياسي في تركيا بعد إعلان أحمد داوود أغلو، رئيس الوزراء التركي، عن تقديمه إستقالته بشكل رسمي من رئاسة حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا.
وجاءت استقالة داود أوغلو، احتجاجاً على تدخل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في عمل الحكومة والحزب، مطالباً اللجنة المركزية للحزب بعقد مؤتمر عام لانتخاب رئيس جديد، وذلك بعد اجتماع طارئ للحزب الحاكم في العاصمة التركية أنقرة.
ويذكر أن أحمد داود أوغلو، قد تم تعيينه في منصب رئيس الوزراء التركي عام 2014، ومؤخراً  شهدت العلاقات بينه وبين أردوغان خلافات متعددة، تتعلق بتسوية المشكلة الكردية واحتجاز صحافيين وممثلين عن المجتمع المدني التركي ممن ينتقدون سياسة الحكومة.
ورأى عدد من السياسيين، أن هذه الاستقالة سيكون لها تداعياتها، وسيعلن الشعب بأكمله رفضه لأردوغان ولسياساته القمعية، الذي أصبح يتصرف وكأنه والي أو امبراطور عثماني وليس مجرد حاكم للبلاد.