24 August,2017

إزالة الملابسات حول الصلاحيات في الجمرك... وارتفاع مداخيل الخزينة من الرسوم!  

اسعبعد تسوية الملابسات التي وقعت في إطار الصلاحيات بين المجلس الأعلى للجمارك والمديرية العامة للجمارك من خلال العودة الى النصوص القانونية التي ترعى عمل هذه المؤسسة، انطلق العمل بزخم في الجمارك بجولات مشتركة بين رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد المتقاعد أسعد الطفيلي والمدير العام للجمارك بدري ضاهر وأعضاء المجلس وضباط، على طرق التهريب في منطقتي الهرمل والقاع والكروم في الشمال، وذلك بهدف تشديد الرقابة على هذه الطرق لمكافحة التهريب الذي يتزايد نظراً للحدود المشتركة المفتوحة بين لبنان وسوريا.

تجدر الإشارة الى ان التقارير الدورية التي ترفعها مديرية الجمارك الى المسؤولين أظهرت تزايد مداخيل خزينة الدولة من الرسوم والضرائب الجمركية منذ منتصف شهر آذار (مارس) الماضي وحتى الأسبوع الأول من شهر أيار (مايو) الجاري، ومنها الرسوم على السيارات والزوارق التي بلغت 3 مليارات و28 مليون و530 ألف ليرة بزيادة مليار و262 مليون و237 ألف ليرة عن الفترة نفسها من العام 2016.