25 September,2018

إربح هذا السباق وخذ 3 ملايين دولار في فيلم ”حاجة.. للسباق“!

2أنت طوال ساعتين وعشر دقائق محبوس داخل سيارة سباق من نوع <فورد ماستنغ> بمجرد أن تتعلق بمجريات فيلم <حاجة للسرعة Need For Speed>. فمشاهد الفيلم الذي كتبه ووضع له السيناريو <جورج غاتينس> وأخرجه <سكوت ووغ>، تحبس الأنفاس من البداية الى النهاية. بداية فار من السجن يدعى <طوبي مارشال> (الممثل <آيرون بول>) يخوض سباق سيارات على طرقات نيويورك وصولاً الى جائزة بمقدار ثلاثة ملايين دولار، ويعتمد في التحضير لهذا السباق على بعض الأصدقاء بينهم زنجي اثباتاً لعدم الفرز العنصري.

   وغريب في أمر هذا الفيلم أنه خال من المشاهد الجنسية التي حفلت بها أفلام هوليوود في السنوات الأخيرة، وليس هناك سوى قبلة يطبعها <طوبي مارشال> على شفتي صديقته <جوليا مادون> (الممثلة <إيموغن بوتس>) أثناء وجودها في المستشفى بعد حادث اصطدام سيارة <مارشال> بفعل فاعل هو منافسه في السباق الشرير <دينو بروستر> (الممثل <دومينيك كوبر>) الذي تسبب سابقاً في مصرع المتسابق الشاب <ليتل بيت> (الممثل <هاريسون جيلبرتسون>)، ويترك ذلك جرحاً عميقاً في نفس <طوبي مارشال>.

   ولكن <مارشال> لا يكتفي بمساندة أصدقاء على الأرض، بل يستعين بقائد هليكوبتر (الممثل <آلان بيفلوغر>) الذي يحلق فوق سيارته وفوق حلبة السباق باستمرار ليرشد <مارشال> الى الأخطار، والى الخط الذي يجب أن يسلكه. وفي سيارة <الفورد ماستنغ> تصر صديقته <جوليا مادون> (الممثلة <إيموغن بوتس>) على الجلوس الى جانبه في السباق السريع، وعندما تنقطع السيارة من البنزين، تغامر بحياتها بالاطلال من نافذة السيارة لادخال خرطوم شاحنة في فجوة السيارة..

   وينجح الشرير <دينو> في تحطيم سيارة <الفورد ماستنغ> وتحويلها الى قنبلة من نار، ولكن ذلك لا يمنع <مارشال> من اقتحام مرأب للسيارات بفضل مفتاح أعطته إياه صديقة اسمها <أنيتا (الممثلة <داكوتا جونسون>) وسرقة سيارة سباق حمراء، ويكسب السباق على <دينو> الذي تتحطم سيارته..

1

   ويعز على <مارشال> أن يصاب منافسه الشرير <دينو> داخل سيارته المحترقة، فيعود إليه لإنقاذه من الموت.

  ولا يبقى إلا أن يسلم <مارشال> نفسه للشرطة التي تبحث عنه كهارب من السجن.

   فهل يفعل؟

   ذلك ما نريد أن تسألوا عنه الشاشة!