22 September,2018

إبن سائق الباص أول مسلم يفوز بمنصب عمدة لندن

image

فاز مرشح حزب العمال البريطاني المسلم، صديق خان، بمنصب عمدة لندن، متقدماً على منافسه بحزب المحافظين اليهودي، “زاك غولدسميث”، بأكثر من 300 ألف صوت.
وأظهرت النتائج الرسمية النهائية أن خان حصل على مليون و310 آلاف و143 صوتاً مقابل 994 ألفاً و614 صوتاً حصل عليها منافسه الأبرز المحافظ “زاك غولدسميث” (41 عاماً).
وكان حزب العمال أعلن في وقت سابق فوز مرشحه برئاسة بلدية العاصمة، وبهذا يكون خان، النائب عن حي توتينغ الشعبي في جنوب لندن، خلف المحافظ “بوريس جونسون” المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والطامح للوصول إلى رئاسة الحكومة.
وخان، 45 عاماً، هو نجل مهاجر باكستاني كان يعمل سائق حافلة ونشأ في سكن حكومي، وعمل في البداية محامياً في مجال حقوق الإنسان، قبل أن يصعد لمرتبة وزير في حكومة رئيس الوزراء السابق “غوردون براون”.
وواجه خان خلال الفترة الأخيرة اتهامات من دوائر المحافظين وعلى رأسهم رئيس الوزراء “ديفيد كاميرون” بأن له صلات بإرهابيين، بينما يتهم “غولدسميث” من خصومه بأنه يحاول بث الخوف وتفريق الناخبين في واحدة من أكبر مدن العالم.
ودأب “غولدسميث” على وصم خان بأوصاف من قبيل متطرف وخطر. وقال في أحد خطاباته إن خصمه أتاح للساعين لإلحاق الأذى بشرطتنا وعاصمتنا منابر وأوكسجين وغطاء مرات ومرات.
ولكن خان دافع عن نفسه قائلًا  إنه فخور بأنه مسلم. وقال بإحدى المناسبات “أنا لندني، أنا بريطاني.. لدي أصول باكستانية. وأنا أب وزوج ومناصر لنادي ليفربول منذ زمن طويل. أنا كل هذا”.
وقال صديق خان وهو نائب في مجلس العموم البريطاني عن منطقة توتينغ إنه يشعر بمشاعر الفرح تغمره وبالشرف العظيم بعدما ظهرت النتائج.
وقال إن أولويته الرئيسية لو انتخب ستكون معالجة أزمة السكن في لندن حتى يضمن حصول الناس على مساكن في المتناول سواء للإيجار أو البيع.
وأضاف خان أنه سيركز أيضاً على أن يكون النقل العام في متناول أفراد الجمهور.
لكن خان قال إنه غيّر رأيه فيما يخص توسيع مطار هيثرو وإضافة مدرج ثالث له على أساس المخاوف من حدوث تلوث بيئي. ولهذا، فإنه قرر خوض حملته الانتخابية ضد توسيع مطار هيثرو.