21 May,2018

أيقونة السينما المصرية راندا البحيري: ســأرتـبــط قـريـبــــاً بـشـخــص مــن خـــارج الـوســط الـفـنــــي!

راندا-البحيري-3فنانة أثارت الجدل، ولفتت إليها الأنظار، حجزت لنفسها مكاناً في عالم النجوم، منذ ظهورها على الساحة، وحصرت نفسها في مكان محدد حيث تحاول خوض كل التجارب الصعبة والمعقدة

إنها راندا البحيري أيقونة السينما والدراما حيث تعود إلى الساحة الفنية بزخم كبير، وبأعمال متنوعة، تتراوح بين أداء بطولة مسلسل <رسايل>، والمشاركة في بطولة فيلم <صباح الخير>.

فماذا عن أحدث أعمالها، وكواليس هذه الأعمال وعلاقتها بزميلاتها في الوسط الفني، وكيفية توفيقها بين حياتها وفنها، وحقيقة ارتباطها؟ كل ذلك تجيب عنه في هذا الحوار.

ــ ماذا عن تجربتك في فيلم <صباح الخير>؟

– الفيلم بطولة شبابية يتم الرهان عليها، ورشحني له المؤلف هيثم وحيد والمخرج أسامة فاضل، وأعجبني المضمون حيث أقدم شخصية <غادة> التي أجسدها خلال الأحداث، وهي <مونتيرة> إعلانات و<فيديو كليب>، يقع في حبها <إيساف>، وتحدث بينهما مشاكل، خاصة أن علاقة حب تربطه بالفنانة إلهام عبد البديع التي تقوم بدور الفتاة الشقية، وصاحبة هواية قيادة الدراجات البخارية.

ــ وما هي طبيعة أحداث الفيلم؟

– أحداث الفيلم تحتوي على دراما مكثفة، وأحداث متباينة بين الحزن والحب والفرح، أشبه بالدراما والأعمال الهندية، والعمل بشكل عام ينتمي إلى طبيعة الأعمال الدرامية والرومانسية، لكن تم تقديمه بشكل مختلف، عما تم تقديمه قبل ذلك في السينما المصرية، ويشارك في بطولته كل من إلهام عبد البديع، وكوكي شقيقة روبي، وأحمد التهامي، ومصطفى هريدي، وياسر علي ماهر، وبسنت السبقي، تأليف هيثم وحيد، إنتاج أحمد إبراهيم، وإخراج أسامة فاضل.

ــ هل هناك كيمياء مشتركة بينك وبين إيساف؟

– بالفعل فهذا الفيلم يعد التعاون الثاني بيني وبين إيساف، بعد فيلم <عايشين اللحظة> الذي تم طرحه عام 2010، وتم تصويره داخل استوديو جلال في منطقة حدائق القبة، ويضم الفيلم الكثير من المفاجآت المتلاحقة، وأحداثه تجمع بين الكوميديا والرومانسية، ولا أريد أن أتحدث عنه أكثر كي لا أحرق الأحداث.

ــ وماذا عن فيلم <الخروج عن النص>؟

– انتهيت من تصوير دوري في الفيلم، وأقدم فيه شخصية جديدة ومختلفة تماماً عني، وأعتقد أنها ستكون مفاجأة للجمهور، لأنها ستظهرني بشكل جديد ومختلف.

 

أنا وشيريهان

 

ــ وكيف تختارين أدوارك السينمائية؟

– هناك عوامل متشابكة ومترابطة تدفعني إلى اختيار أدواري، وهي ترجع إلى وجود سيناريو جيد، ومخرج موهوب، يستطيع أن يترجم الورق بشكل وصورة جيدة على الشاشة، بالإضافة إلى شركة إنتاج قوية تستطيع إخراج العمل الفني إلى النور دون مشكلات، وبشكل يليق بالفنان المشارك في العمل.

ــ وما الشخصية التي تحلمين بتقديمها سينمائياً؟

– أعشق الفنانة شريهان وأتمنى لعب دورها في فيلم <خللي بالك من عقلك>. يشبّهني البعض بها وأنا سعيدة جداً بهذا التشبيه لأنني أعشقها، وأتمنى تحقيق النجاح الذي حققته.

ــ وهل هناك سيرة ذاتية لفنانة ترغبين في تجسيدها؟

– لا أحب أعمال السير الذاتية، ولا أرى نفسي فيها، لكن في المقابل هناك فنانون أعشقهم، وأحب أعمالهم جداً منهم نادية لطفي هند رستم عمر الشريف أحمد زكي رشدي أباظة.

ــ ماذا عن كواليس مسلسلك <سلسال الدم>؟

– بصراحة حزنت كثيراً على انتهاء <سلسال الدم>، فله معي كثير من الذكريات الجميلة والمختلفة والتي أثرت في حياتي الفنية وبخاصة ذكرياتي مع الفنانة عبلة كامل، والتي أعتبرها والدتي في الحقيقة، وأيضاً الفنان رياض الخولي، وفريق العمل بأكمله، وقد فوجئت بالجمهور يعاتبني في الشارع، متسائلين لماذا انتهى المسلسل؟ وعاتبوني على خلع الحجاب في العمل، وكأنني كنت أرتديه في الحقيقة.

ــ كيف كانت ردود الفعل تجاه دورك في مسلسل <كابتن أنوش>؟

– أنا سعيدة بردود الفعل التي تلقيتها عقب عرض مسلسل <كابتن أنوش> والذي جسدت فيه شخصية <كوافيرة> في أحد الاحياء الشعبية من خلال دور كوميدي، حاز اعجاب الجمهور، كما أنه يجمع توليفة كوميدية لذيذة في هذا الوقت الذي يحتاج فيه المشاهد للكوميديا.

ــ هل حزنتِ بعد خروج مسلسل <سرايا حمدين> من الموسم الرمضاني الماضي؟

– منذ أن بدأنا تصوير <سرايا حمدين>، ونحن نعلم أنه سيكون للموسم الدرامي خارج رمضان، ولم يكن في ذهننا أنه سيعرض في دراما رمضان وهو مؤلف من 90 حلقة.

ــ وهل تم تحديد موعد عرضه؟

– لا أعلم شيئاً بخصوص هذا الأمر، ونحن ما زلنا نصور أحداثه حيث انتهينا حتى الآن من تصوير 45 حلقة فقط، وهو بطولة سامح حسين، وموضوعه <لايت كوميدي>، ونأمل أن يعجب الجمهور.

الموسم الرمضاني والأمومة

ــ وماذا عن مشاركتك في الموسم الرمضاني المقبل؟

– تعاقدت مؤخراً على مسلسل <رسايل> للمخرج إبراهيم فخر وتأليف محمد سليمان عبد الملك وبطولة صديقتي مي عز الدين، ومعنا مجموعة كبيرة من النجوم مثل خالد سليم وعبد الرحمن أبو زهرة، وتدور أحداثه حول الطبقة المتوسطة ومعاناتها، وأستعد لتصوير مشاهدي خلال أيام حيث أجسد شخصية فتاة تدعى داليا منصور.

ــ ومــــاذا عـن تجربــة العمــل مــع مـــي عــز الديــن؟

– بالتأكيد مي أختي وصديقتي وأستمتع بالعمل معها، ومسلسل <رسايل> يجمعني بها، بعد مسلسل <حالة عشق> الذي حقق نجاحاً كبيراً، ودائماً أتمنى تكرار التعاون معها.

ــ وماذا عن مسلسل <الدولي> الذي خرج من السباق الرمضاني الماضي؟

– هذا العمل أحبه جداً لأن دوري فيه مفاجأة، وتغيير جلد بالنسبة لي حيث أقدم خلاله شخصية خادمة فيليبينية، وأتمنى عرضه في أقرب وقت، وعموماً العمل يضم مجموعة كبيرة من الفنانين مثل باسم سمرة ورانيا يوسف وأحمد وفيق وتأليف ناصر عبد الرحمن وإخراج محمد النقلي.

ــ كيف توازنين بين الفن ورعاية ابنك؟

– أعطــي لكــل منهمــا وقتــه، وهــذا لـــيس صعبــاً بالنسبـــة لي، مـــــا دمــــت قادرة على التوفيق بين الاتجاهين. فأنا أحرص على الجلوس واللعب مع ابني ياسين يوميـــاً، ولا يمكــن أن يمــر يــوم دون أن أتحدث إليه.

 ــ هل تفكرين في الارتباط مجدداً؟

– ثمة مشروع خطوبة سيتم قريباً جداً إلى شخص من خارج الوسط الفني لن أعلن عنه إلا بعد اكتمال مشروع الخطوبة.

ــ وما هي أمنياتك على المستوى الفني؟

– أتمنى أن تقف شركات التوزيع الى جانب شركات الإنتاج الصغيرة لأن هناك منتجين ما زالوا مبتدئين ويريدون أن يحققوا شيئاً.