16 November,2018

أولويات عون في المرحلة المقبلة: الاقتصاد، اللامركزية الادارية، ضمان الشيخوخة!

 

ميشال عونأبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون جميع من التقاهم بعد انتهاء الانتخابات النيابية ان المرحلة المقبلة ستشهد تركيزاً على الوضع الاقتصادي لتعزيز مسيرة النهوض وانجاز الخطة الاقتصادية التي سينتهي العمل في اعدادها خلال الشهرين المقبلين. ولفت الرئيس عون الى ان الأشهر التي انقضت من عهده تحققت فيها انجازات عدة لا بد من استكمالها سياسياً بالبحث في ما تبقى من اتفاق الطائف من دون تطبيق، إضافة الى اطلاق الحوار حول الاستراتيجية الدفاعية الوطنية.

أما في الشق الداخلي فإن التركيز سيكون على تطبيق اللامركزية الادارية وتحديث ادارات الدولة وتعزيز الشفافية ومكافحة الفساد، والاهتمام بالشؤون الاجتماعية والانسانية لاسيما لجهة تطبيق قانون ضمان الشيخوخة، الذي لا يزال يتأرجح من عهد الى آخر.

الرئيس عون الذي يقيم الأسبوع المقبل افطاراً رئاسياً في قصر بعبدا وفقاً للتقليد المستمر في رئاسة الجمهورية، ينوي التحرك أيضاً في اتجاه شرح وجهة نظره من موضوع النازحين السوريين في لبنان بعدما لمس ان ثمة سوء فهم لمطالبته بعودتهم الآمنة، وصل الى حد الإشاعة بأن لبنان ينوي <طرد> النازحين، وهو أمر لم يرد يوماً في بال رئيس الجمهورية ولا حصلت أي حوادث تندرج تحت هذا التوصيف.