20 September,2018

”أوباما“ متخوف من تنامي النفوذ الإيراني في العراق!

wdmong-gharib    عادت المعارك في منطقة الأنبار العراقية الى الاشتعال بعدما أحرز تنظيم <داعش> عدة فتوحات في تلك المنطقة، وكان ذلك أثناء زيارة رئيس وزراء العراق حيدر العبادي للبيت الأبيض واجتماعه المطول بالرئيس <باراك أوباما> وحصوله على 200 مليون دولار للمساعدات الانسانية، فأي دور يمكن للرئيس <أوباما> أن يقوم به لمساعدة الجيش العراقي ضد التنظيم الارهابي <داعش>؟ تناول الكلام في هذا الموضوع إذاعياً الدكتور ادمون غريب أستاذ العلاقات الدولية في جامعة واشنطن، فقال:

    <بقدر ما يحاول الرئيس <أوباما> مساعدة الحكومة العراقية في مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية للعراق والشام، بقدر ما يبدي الرئيس الأميركي تخوفه من تنامي النفوذ الإيراني، ولاسيما في الحشد الشعبي المتعاطف مع الجيش العراقي. وهذا يستدعي، كما ترى السلطات الأميركية، ان يكون جميع الذين يقاتلون <داعش> تحت إمرة الحكومة العراقية، وليس في معزل عنها، وربما انطبق ذلك على القوات الأميركية الموجودة في العراق.