24 September,2018

أهـــل الوطــن في إفطــار دار الأيـتـــام الاسلامـيــــة  

8-(8)كل الفاعليات الوطنية في الإفطار الرمضاني لدار الأيتام الاسلامية (رئيسها فاروق جبر) في مجمّع <البيال>، وكان في مقدمة الضيوف رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، الرئيس نبيه بري ممثلاً بنائب بيروت هاني قبيسي، الرئيس حسين الحسيني، الرؤساء سعد الحريري، نجيب ميقاتي، فؤاد السنيورة، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، الشيخ غالب عسيلي ممثلاً لنائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، القاضي غاندي مكارم ممثل شيخ عقل الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، وزير الدفاع سمير مقبل، وزير الداخلية نهاد المشنوق، وزير البيئة محمد المشنوق، الوزير السابق الدكتور خالد قباني المدير العام لمؤسسات دار الأيتام الاسلامية، رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني والمطران بولس مطر ممثلاً للبطريرك مار بشار الراعي.

وحضر من النواب: الدكتور عاطف مجدلاني، محمد قباني، غازي العريضي، روبير غانم، الوزراء السابقون عبد الرحيم مراد، الدكتور عصام نعمان، الدكتور بهيج طبارة من عمدة مؤسسات دار الأيتام الاسلامية، عدنان القصار، الدكتور حسان دياب، رئيس المركز الثقافي الاسلامي الدكتور عمر مسيكة، رئيس بنك لبنان والمهجر سعد أزهري، رئيس بورصة بيروت الدكتور غالب محمصاني ورئيس نادي النجمة المحامي محمد أمين الداعوق.

وكانت الكلمة الأم في هذا الاحتفال الرمضاني للرئيس تمام سلام الذي قال ان المشهد الوطني الراهن يدعو الى القلق لأن الدولة مستضعفة وهيبتها مستباحة وقرارها في الكثير من الأمور مخطوف الى حيث يجب ألا يكون. وكانت التفاتة منه الى القطاع المصرفي حيث قال: <إن المصارف اللبنانية وقطاعات الانتاج السياحي والزراعي والصناعي الصامدة تحمل على أكتافها اليوم ما تبقى من اقتصادنا الوطني>.

 8-(41)8-(58)8-(32)8-(49)---AAB8-(14)8-(34) 8-(36)8-(52) 8-(44)

8-(30)8-(28)