19 November,2018

أمير قطر: ندعو للحوار ولا رجوع عن سياستنا

 

تميمأكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ان الحصار الذي فرض على بلده من قبل دول المقاطعة، كان امتحاناً أخلاقياً، وأن القطريين أدركوا حجم الحملة ضدهم، وقال في خطاب متلفز يوم الاحد الماضي: <هناك دول تحاول التشهير بقطر لدى الغرب… وقد ارتكب بعض الأشقاء خطأ حين اعتقدوا أن بإمكانهم شراء كل شيء بالمال>، داعياً إلى الحوار، ونافياً الرجوع عن سياسة قطر الخارجية.

وأضاف الشيخ تميم: <القطريون تعرضوا لتحريض غير مسبوق في النبرة والمساس بالمحرمات والحصار، ورغم الأزمة فإن الحياة في قطر تسير بشكل طبيعي منذ بدء الحصار>، مشيداً بوقوف الشعب دفاعاً عن سيادته، وقال: <نحن نختلف مع جيراننا في تعريف الإرهاب، الدين ليس مصدر الإرهاب ولكن الأيديولوجيات المتطرفة تولد الإرهاب. فقد اعتمدت الدول التي فرضت الحصار على مفهوم كلمة الإرهاب في الغرب… هذا السلوك الظالم يلحق الأذى بالحرب على الإرهاب، الإدعاءات بحقنا غير صحيحة وتشهر بنا، قطر تكافح الإرهاب بلا هوادة وباعتراف العديد من الدول>، مؤكداً أن أي حل للأزمة يجب أن يحترم السيادة، وإلا فسيكون في صيغة إملاءات، مشيراً لاستعداد بلاده لـ<الحوار>، معرباً عن أمله في أن تكلل جهود أمير الكويت بالنجاح.